الخميس، 27 ديسمبر، 2012

الاقتصاد المصري 2-4

متابعة لحديثنا عن الاقتصاد الوطني ودوره في رفاهية الشعوب..و ذلك باتخذنا الاقتصاد المصري مثالا واقعا لفرازات الثورات التي قامت في مصر ... ختمنا حديثنا في المقال السابق بأن الاقتصاد المصري في حالة اشبه بالغيبوبة لا احد يستطيع التنبئ بساعة قيمها منها.. واشرنا بان السبب يعود إلى الاوضاع الراهنة من الخلافات و المظاهرات وتوقف عجلة الانتاج والتنمية فيها، و قد زاد من حدة الموقف التنصيف الذي حازت عليه مصر من ستاندرز اند بورز.و هذا التصنيف هو نفس التصنيف الذي تقع فيها اليونان والذي تعيش على شف اعلان الافلاس ليل نهار لولا دور المساعدات الاروبية لبقائها على رمق الاحتضار كما يقولون اطول فترة ممكنة حتى يأتي الفرج... حجم العجز في ميزانية مصر عال جدا.. وتراجع الاحتياطي من العملة الاجنبية الى 15 مليار دولار مقابل ان الاحتياطي كان ضعف هذا الحجم قبل عامين، يعود ذلك لسبب دعم العملة الوطنية في سوق الصرف وارتفاع فاتورة الواردات الحيوية (القمح، والبنزين خصوصا).. بالاضافة إلى وجد شح و حالة انعدام كبير جدا للعملات الصعبة في السوق المصرية لأقبال المصريين على شرائها تخوفا من وضع الحالي الذي يشهده البلد.. فخري الفقي مساعد مدير صندوق النقدي الاسبق ..متفائلا اكثر من نظرائه من المصريين المراقبين للوضع الاقتصادي. ويرى ان االشفاء ممكن بنسبة 70% داعما حديثه بالاسراع بعملية الاقتراض من الصندوق الدولي و ذلك في طلب مصر لقرض لها بقيمة 4.8مليار دولار و ذلك من اجل الحصول على شهادة دولية بقدرة الاقتصاد الوطني على التعافي بالاضافة إلى الاقتراض من جهة اخرى مثل الدول المانحة والبنك الدولي.يطول الحديث لكن تظل الاسئلة عالقة و هذا غيض من فيض في مسيره الاقتصاد المصري الممدد ف طاولة العمليات و تحت مشارط مشفقين راغبين في شفائها وبين مندسين يريدون الفرصة لتمزيق اوردتها..فتموت و تعيش حالة من الانهيار التام.؟..يبدا بعدها عصر جديد على مصر ..عصر يخضع فيه الاقتصاد المصري بما يعرف باقتصاد التبعية.. إلى لقاء...

الأربعاء، 26 ديسمبر، 2012

الاقتصاد المصري 1-4

الثورات العربية..كانت بمثابة شعلة امل لشعوب المنطقة ضد الطغيان و الهيمنة و الاستبداد بشتى صوره...و لقد عصفت رياحها في بلدان كثيرة، وان تغيرت شكل الرياح الهوجاء من دولة إلى اخر إلا ان الثورة تظل بصمة طاغية في سلوك تلك الشعوب تجاه انظمتها...... غير ان الحديث الان يسير بي إلى منعرج اخر و إلى افراز جانبي مهم و ذو تاثير ..يحدده تمساك ذلك الشعب و وحدته و اهمية الوطن له...و اعني بذلك الأقتصاد..الاقتصاد الوطني.. هل سيكون على المدى القصير و يخرج من تاثره و يعود يتعافى بسرعه أم ان الاقتصاد يدخل في دوامة لا امل له في الخلاص منها في الامد القريب..فيثخن جسده بالجراح حتى يصل إلى مرحلة الانهيار الكلي... و قد دعاني إلى كتابة مقالي هذا الوضع الاقتصادي الذي تمر به الجارة العزيزة مصر من وضع اقتصادي متدهور ينذر بانهيار وشيك جدا إن لم تكن هناك اصلاحات حقيقة تعمل على تعافي اقتصاده..فنحن الان بتنا في عصر يعتبر فيه الاقتصاد الوطني من اهم عوامل الاستقرار و القوة.. والسيطرة و النفوذ في العالم.. اخر الاحصائيات تشير إلى عجز يصل في الميزانية بقيمة (200مليار جنية)الدولار الامريكي يساوي 6.2جنية... هذا الاحصائية اثرت قلقا عارم في صفوف صانعي القرار في مصر...إذا ان مظاهر الخلافات مازالت طافية في الشارع المصري ، على نحو يعجز معه الاقتصاد بالعودة إلى مستويات امنة..ناهيك عن التصنيف الذي نالته مصر من حيث القدرةالائتمانية.. وذلك في بيان قدمته مؤسسة ستاندر أن بورز المتخصصة في خدمات مالية ومقرها في الولايات المتحدة.التالي ذكره.. خفضت وكالة «ستاندرد أند بورز» للتصنيف الائتماني تصنيفها الطويل الأمد لمصر إلى B- من B مع نظرة مستقبلية سلبية، لافتة إلى أن تصنيف مصر معرّض لمزيد من الخفض إذا تدهور الوضع السياسي بدرجة كبيرة. وأضافت الوكالة في بيان: «نرى أن التطورات الأخيرة أضعفت الإطار المؤسسي في مصر، ويمكن تنامي الاستقطاب على الساحة السياسية أن يقلص فاعلية عملية صنع القرار».انتهى هذا ان وضعنا في الحسبان رغبة مصر في الاقتراض من الصندوق النقد الدولي لمعالجة الموقف، الامر الذي احتد نقاشه داخل اروقه البرلمان و في الشارع المصري عن مسمى القرض والفوائد الربوية المترتبة على اخذه.الحديث يطول في هذا الشان و احببت ان اسرده على مراحل لنطلع على اهمية الاقتصاد ..الاقتصاد الوطني في حياة الشعوب... وللحديث بقية. بقلمي.


الثلاثاء، 25 ديسمبر، 2012

احساسي

ولقد ركضت اعوام في شكل اوقات لا تتعد الساعات لأهرب من ذلك الأحساس الذي زارني الان،فبت مؤمن الأن اكثر بان ذلك الأحساس انما احساس يعنيني شخصيا..و ليس حدث اعيشه حين و يمضي الحمد لله على حالي و حياتي..فهذا سلوكا في حد ذاته يبعث بالأمان الذي افتقده إذا القمر حال بدر ،و اذا تنحيت جانب احدث نفسي، ياله من شعور مروع نعيشه..نخش حينها البقاء بمفردنا لكي لا يطالنا ذلك الهلام المدعو بالحزن...

الاثنين، 24 ديسمبر، 2012

اخطائي

يوسفني اني اتعلم متأخر..و ام ان استوعب هذا اخر رغباتي..فأخطائي..احتياجاتي..في ظلمة العقل.. الحياة تعب و عناء..وسلوكيات تحسب علي كل مرة..اعجب كيف اعيش بقناع جميل هكذا إلى الان..و كيف قدري انسان بجسد و شخصيات تشكلت ارواح..

الأحد، 23 ديسمبر، 2012

شتاء

و هل في الصمت حديث.. وفي العيون لغات لا يحسن ترجمتها إلا عيون .. اليس الأمر كذلك...اليست الأرض بعيده لنقفز من هنا... اليس المطر ينهمر ام ان الطرقات قد اصابها بلل من دموع مشتاق... اليس شتاء حاضر في دفء انفاسك..ام ان اصوات النأي تسحرني بُعيد كل وقوف على شرفتك صديقي..فخلط الأوراق عندي بين لقائهم و الشتاء... ان سيري إلى الخلف بإنتظام بات يقلقني..الستي معي في ذلك.. ان الاعمى يموت..كم تقول الرواية..و ليس اسفا بانه سيموت هكذا...مجللا بالخجل..كفقير حضر حفل مهيب لن يتكرر مرة اخرى..هكذا الحياة... ستزهر نسوة اخريات جميلات باسمات..كتلك التي اسرت قلبي...و ستأسر قلوب رجال سيعيشون بعدي... وساستمر انتظر قدري..و اسير على خطى الحبيب ما امكنني... .

السبت، 22 ديسمبر، 2012

حياتي4

اضحى لزام علي ان اعيش بين حديث نفس تشكو وبين واقع يسألني الحمد...بين احداث تترصد لي وبين غدا لا املك من سره شي...و لا زالت حياتي كذلك..على الأقل في هذه الفترة من عمري...روتين يخنقني.. و اسباب كثيرة واهية تجعلني استسلم لفراشي .. رغم ثقلي و رغم هدوء اعضائي إلا انني لا استطيع النوم كذلك.......تتغير الأهتمامات ..لتغيرالحياة جغرافيا و نفسيا...و تتغير الرغبات بتغير المناظر و الاسباب كذلك...بات حزني يشتد..لتفكير يدفعني نحو التخيل في الصور الغد كيف ستكون في حياتنا رغم انها ليست من اولوياتنا.. وليست من اختصاصاتنا.. وليس لنا في صنعه يد سواء السعي في رغبة بأختيار الوان نعلم جيدا بأن ليست مشيئتنا من صبغتها على تلك الصور ...بل مشيئة الله اول و اخر...لكنني احببت ان اعيش جاهل.. و متذمرا ليس اكثر..لكي يقال عني بأني كالغوغاي من البشر..طبيعيون اكثر مما بنبغي.. وهل الطبيعيون يدرجون بين اقل و اكثر..... لا اظن ..متى سنتعلم بأن كل شي في حياتنا مسير ..لا يد لنا او مفر منه ...و مع ذلك رغم ان اليقين يومض في الاعماق و يخفت...رغم ..كل ذلك إلا اننا نعيش الهم و كان الحدث خالد لن ينتهي...و الاسوء بان اول مانسي إليه في حياتنا تقربنا إلى الله في صلوتنا..فالليل إذا اسبل و النفس في ضيق تدور...و النوم اطبق على عقلي لأخرج من تلك الدوامة يكون الفجر اول الاشياء تركا.. وليتني لم احزن ليلا...بت اؤمن ..و ياعجب من انواع الايمان هذا بأن الجسم يفرز كما يحلو لي سما يجعلني ثملا لا اقوى على النهوض.. و كان الامر لا يعدو سواء سلك تم فصله و اعيد تشغيله.....

ليل الشتاء حبيبتي

إنه الليل.في الشتاء حيث حب يبدا معه بين جسد و وسادة بين رغبة و راحة...بين مشاعري وذكرياتي..بين صمتي والحديث عاصف في قلبي.. وبين قلم بعيد ودفتر لا اعرف مكانه...و اشوااااااق لحب بعيد عني فارسه...و لحظات ايضا في صمت عن التساؤل الذي لا احب ان اجهر به حتى لنفسي ..عن متى سألقاك حبيبتي..؟؟متى سنلتقي.. ولماذا تثور احزاني هوجاء عندما تمر بخاطري بعض افكار الحل لوصولك.. والباب مؤصد من بعيد.. كل شي لا يدعو لأمل..و حدث يمكن ان يكون..بين موانع مائعة يصعب معها الثبات و التفكير..إن الشتاء زائر، بيننا من الأحاديث كثير.. وعشق من مزيج خاص .. لأنه لا يأبى إلى ان نمارس تواصلنا في حضن حب اسطوري.. و ها هو قد غاب عني منذ عام على رحيلي لم اقابل صديقي هذا...لقد راني رغم اني تعمدت ان اخرج من وطنك في ساعات النهار ,, والشمس في كبد السماء تنبى بجو حار..لا يمكن معها الشتاء بالتملص والدخول إلى دارك لسؤال عني..لكن...لعلها مانشأ بيننا انبه إين أنا..فإين انا... و إن كنت في بعض زجاجات عطرك و شي من بعض مقتنياتي لديك أحيا..إلا أنني في الحقيقة في مكان بعيد..بين هوى و كلمات افتراشها لأنام على وقع حديث دار بيننا في الخيال.. وقد تعبنا الأرتحال..اخبريني ماهو المحال..أن نلتقي..أم ان نجعل بوق النداء يصدع بالأنين..أم..ان نحمل مظلة في ليلة مطر فألحق اخر القطارات التفكير إليك لأنام فيها .. ككل ليلة متسول يعيش على قارعة ذكرك..سيدتي..فقد تعبت السفر..وبت لا أقوى على المسير ..لعدة أعوام ساسير ..نعم لعلني سأسير..انتظريني ولا تبحثي عن بديل..فالقلب رهن فكرة مجنونة إن اعلنت الرحيل...أنا في انتظر يوم لقانا ..فالدي هدايا اشتريتها في عام غيابي عنك.. لكنها لم تنعم بدفء يدك..فقد كان اذان النداء للوداعك اعلى من ان تسمعين دقات قلب تقول لك............ انا صمت في جوفه الف دليل عن حب ملكه بعد ان كان مستحيل..لن يتركه يمضي هكذا ... بل.. سنمضي سويا نحو عالم لا يحمل سوى روحين هائمتين تركل الكون خلفها .. و إينما سرتي سااسير.............

الجمعة، 21 ديسمبر، 2012

السماء

نفسياتي متعبة بفعل الغرف المغلقة...فقد اعتدت الحرية و ان ارى السماء كل ليلة...فكيف بي الان لا ارى السماء إلا بعد الف ليلة...لقد ضاقت الروح بالجسد و تود الحرية..

الأربعاء، 19 ديسمبر، 2012

لا تسالي.. وستعرفين

لا تسألي عن شخص بدات لها الحياة بإبتسامة ... و حملته بعيدا عن اهله على وعود غرت به...
لا تسالي عن رجل فقد بريق عينيه..امام وهج الحياة فبات لا يرى طريقه.. ولا يميز حقيقة النهاية ..رغم الالوان والاوراق .. رغم الكلمات و المفردات .إلا ان المناجأة تكون في نظره .حلم طفل صغير يريد ان يستنجد بعطف الكبار دون مسئولية.....
و قد جعلتني بيئتي كذلك.بذات الكمامات اضع على صدري الضيق .... فيظل يستنشق في ذلك العطر السام طوال عمره عطر السلبيات من الافكار والسلوك المتناقض . ويحمل على عينيه ذات المنظار لا يغيرها رغم الأمنيات بعكس ذلك...
...........اقنعني كيف لا اعترف بوجود اشياء كثيرة في حياتي تحتاج إلى تنظيم...
اقنعني بأن الطريق إلى افراغ مخازني من السلبيات امر هين...
عمري بأت فوق حدود احلامي.. وان الحديث بدا يأخذ دفة اخرى,,, و سيسير عليها..
...............
لا تسالني...فأنت لا تعلم ..قصتي...
و ااه في صمت الليل ارسلها...
لا تسالي...فاانت لا تعرفيني..مالذي يحدث لي عند الوقوف امام المساء...
و في اوقات الاستلاقاء...اتعرفين معنى الوحدة..خذي كمان و اعزفي عليه ..لحن ستعرفين حينها مالذي يجعل العين تتلألا في دجى الظلام.....و عن سماء بلا نهاية 
........
ستعرفين كل ذلك..حين القأك و احكي لك عن الف حكاية كيف كنت فيها مهزوم لان فارسي ليس معي......
لان القلم لا يحسن السير بأتزان دون ارادتي..فثملي بات مألوف...فقد سرقت مني الأيام شي عزيز علي انتظره....انتظر لقاءه في كل يوم و في كل وقتي.....
..................

الاثنين، 17 ديسمبر، 2012

خالي أبوبكر

رحمك الله ياخالي...فها نحن في يوم يشهد حشد من البشر و الوان من الفرح ...واهازيج السعادة تغرد في سماءنا..سماء تلك العائلة الصغيرة..يلتمع في عيني دمع الحزن و الأهة و التذكر..
حين اسمع زفات العروس..زفة من كانت إليك مزفوفة..هاهي اليوم تمضي لغيرك ..
سبحان الله..
سبحان الله على اقداره و حكمته...و احلام كثيرة عن ساعة حضوري حفلك كيف سيكون في الدنيا..
لكن عزائي ياخالي..باني اسال الله ان يرزقني حضور عرسك الابدي..حيث الزفه في الجنة.. والعروس حور عين لم يسبق لبشر ان طمثها او راءها..و الملائكة و انا و احبتك نسوقك لها..في جمع مهيب يحضره اهل السماء...
ليس كعرس اهل الارض الذي يختلط به الحابل بالنابل..
الماجن بالساتر..
.
.
.
رحمك الله في قبرك و انت مع امك و ابيك..في الجنة بفضله و رحمته سبحانه..فقد فاضت ذكرياتي و اشجاني يوم حضرت عرس من زفة لعرسك..

الجمعة، 7 ديسمبر، 2012

بعض من حبر الغريب


فيما مضى.......
كانت الخطب حوادث في الحياة....
فالمرء يعيش بسلام حتى يفأجا بحدث يقلق حياته، يجعله في بحث مستمر في حلول ناجعة لها... خلال سيره فيها، وما ان ينتهي الحدث حتى يعلو النفس العميق بصدره.. وتنهيدة متعب بعد طول عناء......هكذا كانت الحياة فيما مضى... و ذلك سواء في اي ارض كنت او  تحت اي سماء...
...........
لكن في هذا العهد تغير كل شي...فالشخص الذي كتب له الجلاء وهو في حياته، يعيش هاجس الخوف والقلق كل يوم...لا يكاد يشرق الشمس عليه حتى يسترسل افكاره، و يرى الكثيف من الوان الظروف تعمي الروية امامه...بتنا نعيش الخوف..بلا اطمئنان حاضر..من هول مانسمع و بعض القرارت التي تخدشنا ونحن نسير. كشجرة مسكيت على طريق وعر نسير فيه.. لا مفر منه.
..
في بعض البلدان العربية.ليس للوافد فيها راحة من الولوج إلى حتى الخروج..من قلق وخوف و شعور بعدم الطمانينة من احتمالية تقلب الظروف و القوانين...
اتوقف قليل بعد كل كتابة .كانني احمل حمل ثقيل يدفعني إلى ان اتوقف كثيرا..فالحمل صعب جدا..كهّم كهذا صعب جدا...
لن احكي حكيتي..فاأنا واحد في الالاف لهم حكايات مثل حكاياتي .. ولعل بعضها اسوء....
فقط لو كان لكل منا وطن يحيا فيها كريم، لم اعتقدت بأن هناك عمل سيقوم به اولئك الفارغون بنزف الحبر على اوراق بيضاء لشد الخناق على رقاب المسكين والفقراء الذين انتهى بهم الحال في تلك البلدان التي كانت قبل مجئيهم إليها أحلام فوق الخيال و ارض خضراء فائق الجمال....
فاصتدمو بواقع الحال.. وان العبودية مازالت موجودة .لكن باختلاف المفاهيم...فالفرق بات بأن الشخص المسكين هذا لا يمكن بيعه.. ولا النساء يعتبرن ملك يمين يعشرن دون رادع ديني..
لن اكثر عليكم .....سأكتفي بروابط تبين معنى الاحزان ..معنى العيش بعيد و دون وطن يحفظ حق الأنسان..حق انسانه
هذا رابط لشخص قتل نفسه بسبب عدم مقدرته على السفر لرفض كفيله ذلك.فقد حياته في الدنيا والاخرة.. ولا نعرف اكثر مما شاهدنا و لانصدر فتوى في ذلك
...http://sabq.org/iTrfde
هذا رابط يعلمنا بأن ليس هناك اعتراف بالوفاء منهم بأن الاجانب قد يوالون الوفاء لأوطان عاشو فيها بل في سياق حديثهم يعتبر خطر امنيا...احتيال كما يسمونه...
http://www.alriyadh.com/2012/09/08/article766127.html
و هذا رابط لسؤال على قوقل عن هل يكره السعوديين الاجانب ؟ والاجابات تتفاوت اترك لكم القراءة والرد..فكما يقال في كل شعب وفي كل بلد هناك الصالح و الطالح... وفي مدونتي هذه اوجه الحديث لمن ليس لهم وطن يعودون إليه في الوقت الأني على الاقل..أم من كان في وطنه فيشكر على القراءة فقط..و لسنا نشكو لكم شيئا..فشكو لله..
http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=21fbb9f3ec950d3b&pli=1
............
.........
من العار ان لا ننصف .فالحق يقال ..فبعض من يلذون باوطان الاخرين يسيئون فيها الادب والتصرف و السلوك على نحو لم يكون يحلمون به في اوطانهم الأم....
تظل المسالة هاجس يحتاج إلى حكم عادل يدير الموقف بين اطرافا تشكو من سوء المعاملة.. واطراف تملك ملفات إدانة ...
و تستمر الحياة...
فلا خير من نكر المعروف الذي وجده من بعضهم وليس كلهم....
الحديث بين يديكم فيه النقيض من كل شي خذ ماشئت واترك ماشئت..فالحياة تُبنى على اهتماماتنا.فانظر بماذا تهتم انت........

الأحد، 2 ديسمبر، 2012

بورتسودان

لقد اعتدت الحياة في المدينة الصغيرة ..حيث ابعد نقطة تكون قد شارفت عندها احد اطراف المدينة..و لا تحدثني عن اشحارها و جمالها وهي تزدان بحلة بسيطة..كنت حينها لا احمل من هم الحياة سواء التفكير في غدا كيف سيكون..و على مجالس اسمنتية او على ارض عشبية امارس تفكيري هذا...

الجمعة، 30 نوفمبر، 2012

غربتي

في خاطري حدث..عن امر...هل هذا صحيح؟؟
ام ان في خاطري حديث عن حدث..هذه العبارة اصح.............
يقولون من يعش كثيرا يرى كثيرا...و قد عشت عمرا اراني الكثير من وقائع الدنيا ..بين حلم يلد و اخر يموت..بين استقرار و اضطراب..بين فرح و حزن..بين امل ويأس..بين النقيض من كل شي...مضت حياتي..
و في كل يوم كنت اولد من جديد...عمرا بدء من المنتصف..هل يعقل هذا الشيء...هل يبدا المرء عمرا بعد مضي سنوات من تواجده على ا
لحياة ...من عاش بين العالمين سيعلم مااعنيه..من عاش الأغتراب..سيفهم ماارمي إليه..من عانى ليالي الوحدة. و ذرف دموع الأشواق في وطن بعيد سيعي رسالتي....عشت النقيض من كل شي.. وكان احلاها ان اعيش الفرح في ارض قاحلة ..ان اارسم بسمة في ساعة الأشتياق..لأن هناك من كان يعمل على خلقها على شفتاي ..رغم كل شي.. و رغم كل الظروف...ابتسمت..رغم حزني من بعدهم عني ابتسمت..جزاهم الله خيرا على كل شي قدموه لي..ساعة حياتي بينهم..لعلني اغبط شخص على الأرض..لأني عشت التجربتين .. حضور وغياب ..بين الرخاء و الشدة كنت اسير..و إن كنت في اكثرها اسير وحدي..فكم من مرة البست الشدة ثياب الرخاء فاطمنت و صلح حالها.. و كم من مرة خلعت عن الرخاء ثياب عزتها حمد لله.. وحفظ لها..تلك الأعوام في دفاتري كلها تحكي لي في كل ليلة احين افتح فيها صفحة عن يوم وتاريخ و حدث كيف مضى و بما مضى .. وإنه يسأل عني بأشتياق...

الأربعاء، 28 نوفمبر، 2012

حبك

لم اتوقع..او بالأحرى لم يدر في خلدي اطلاق بانني سأعاني في امر الأشواق اكثر مما عنيت..لكني اكتشفت بأني مخطئ جدا في اعتقادي هذا...و كم من مرة اخطئ في اعتقاداتي..
فاأشواقي إلي تلك السيدة امر فاق التصور و الاحتمال...و الغياب الذي حدث بيننا..الزمني ضريبة أشواق اثقلت كهلي...فبت في تعب...لا يهنأ لي يوم من ألم اشواقي..وبعض من حكايات بيننا تعوود..كصمت حين اختلاس نظرات بيننا تعوود..كحب وليدا عاش بيننا حتى شب و اشتد عوده..فبر بنا و حفظ عهدنا... اهات تنطلق ...في لحظات الحديث عنك تنطلق..كاأصوات من بعيد تناديني تنطلق...
كشخص في مد البصر يلوح علي ..و إني لأراه من شرفتي.. و دفاتري و بعض ملابسي التي احفظها في مخابئ لكي لا تهتري..و كل طرقات استحضرها يوم مررت بها..الكل يسألني..كيف قدرت على فراقها..هل انا فارقتها..ام ان القدر خط لي غياب اخر عن احبتي..فكان ذلك قدري اغتراب في وطن احباب..معادلة في سماء انتصف ليله و بان شمسه..
نهر تحمل اوراق خريف لا تدري إلي اين يمضي..كفرس بري لا يطيق البقاء مقيدا..كطور اخرى في حياة كائن حي...ذلك قلبي..لا يعلم ولا يرضى و لا يبقى على حال..
الحمدلله..قلب ابن آدم بين اصبوعين من اصابع الله يقلبها كيف يشاء ...يامفلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك..
حبيبتي...جمعنا الله ببعضنا يوم ما..

الاثنين، 26 نوفمبر، 2012

حياتنا في ديننا..


بتنا في حياة غريبة..... لا يعقل فيها لعاقل ان يظن انه في مأمن من الاحداث الدائرة حوله... و أن توسع افاقنا لروية الأمور ابعد من امكانها بات واجب علينا....
....."
قال صلى الله عليه وسلم ( من لم يغزو أو تحدثه نفسه بالغزو مات ميتة جاهلية) رواه مسلم عن أبي هريرة (أثم من لم تحدثه نفسه بالجهاد) ...
.
و نحن في زمن طبق فينا حديث رسولنا ((إذا تبًايعتم بًالعينة وأخذتم أذناب البقر ، ورضيتم بًالزرع ، وتركتم الجهاد سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه حتى ترجعوا إلى دينكم))
..
رضينا بالحياة الدنيا.. و ماهي في الاخرة إلا قليل...
لعل الذل نخر في نفوسنا .. وحب الدنيا ملك قلوبنا...حتى قذف الوهن في قلوبنا...
آباء والله كان المسلمين في تلك العصور حين كان دينهم دليلهم و مرشدهم ..حين كان همهم إعلاء كلمة لا إلــــــــــــــه إلا اللــــــــــــه..
كان جيوش جبابرة ..لا يتطيع بشر ولا وحش في الأرض الوقوف دونهم.. والأن ماذا..؟؟
بت لا أطيق مشاهدة احداث في بلاد المسلمين لعلمي بما سااره مقدما..و لمناظر ستزهق روحي الف مرة دون حل لها...
...
رحم الله خالد بن الوليد قائد لم يخسر معركة في حياته.. ور حم الله عمر بن الخطاب رجل بالف رجل .. قوة و حكمة وعدل دانت له الأرض وكان يفترش الأرض ويلتحف السماء..رحم الله قادة لهم في تاريخ المسلمين بصمة وذاك معتصم عندما استنجدت به امراة .فقلت وااااه معتصماه...– الذي  حركّ لها 920.000 جندى – كما فى رواية ابن خلدون – لفتح عمّورية أقدس بقاع النصارى , وكانت صرخة ثلاث نسوة مأسورات بالكنيسة هى التى حركت المنصور بن أبى عامر بالأندلس الى جنوب فرنسا وأقسم أنه لن يرجع من أرض النصارى حتى يكتسح الكنيسة !!..و فتحها وحقق الله له النصر و الغنيمة..
يذكر البلاذرى – فى فتوح البلدان – ان البوارج الهندية قد استولت على سفينة كانت تحمل نساء مسلمات أرسلهنّ ملك جزيرة الياقوت هدية الى الحجّاج بن يوسف , فنادت امرأة من تلك النسوة وكانت من يَرْبوع : يا حجّاج! وبلغ الحجّاج ذلك فقال : يا لبيك , فأرسل الى داهر يسأله تخلية النسوة , فقال : أخذهن لصوص لا أقدر عليهم.. فأنف الحجاج وأخذته حمية وغيرة وأرسل الجيوش لفتح الهند ..
هنالك تبدّى للحجاج مدى الإهانة التى تلحق بهيبة المسلمين وخطورتها إن هو سكت على هذا الأمر, وبدأ الحجاج بن يوسف يجهّز جيوش المسلمين التى ستغزو بلاد الهند , وجهّز الحجاج ستة آلاف مجاهد بكامل عدتهم وعتادهم وجهّزهم بكل ما يحتاجون اليه , حتى الخيوط الإبر والمال, وبلغ أما أنفقه الحجاج بن يوسف على تلك الحملة ستون ألف ألف درهم .. واوكل قيادتها لمحمد القاسم ذو 17 ربيعا ..من خير قادة المسلمين..و بعد معارك عظيمة قادها القائد الصغير تحقق له النصر على ملك السند وقتها..داهر..وقتله و غنم غنائم كثيرة لا حصر لها هذا غير الفتوحات و المساجد الذي بناه في طريقه.. حتى أن الحجاج بن يوسف نظر فى النفقة على ذلك الثغر – السند – فكانت ستين ألف ألف درهم !! , ونظر فى الذى حُمل فكان مائة ألف ألف وعشرين ألف ألف فقال : شفينا غيظنا , وأدركنا ثأرنا , ازددنا ستين ألف ألف درهم ورأس (داهر)  الله أكبر والعزة لله !!..
وهذا غيض من فيض.. والتاريخ يحمل اروع قصص الشموخ والعزة لنا والأن بتنا في ادنى درجات الانسانية واكثر الامم رخص في ثمن دمائها..إن اردنا ان نعود..فالنعلم
ان العزة لله..إن نصر ديننا و نصر الله بإعلاء كلمته فوق روؤس اعداء الله..
طوبى للغرباء في هذه الحياة التي باتت غريبة علينا...

الاثنين، 19 نوفمبر، 2012

الرحلة


تبدا الرحلة...بالبكاء .. وهذا سلوك ضمني بمعنى  الموافقة على البدء...
تبدا الرحلة أولا مع الأخرين و بمساعدة ..تقريبا.. 20% من رحلتنا تكون بفعل غيرنا..
حتى يحين الدور..ويترك لك لجام المركب لكي تسير وحدك ويترجل عنك الأخرون ...و يبدا حينها كل شي بالتغير ، وينزل القلم.. وتُعطى صحيفة و ملاكان عن يمينك و شمالك..
حينها تبدا حياتك....
حينها اعلم بانك لم تعد ذاك الصغير الذي لا يحمل المسئولية.. ولست قادر على تشغيل المكيف وقتما تشاء أو ان تغلقه وقتما تشاء، وانك تستطيع ان تأكل من خارج المنزل بعد ان كان لزام عليك ان تاكل مااعدده الاخرون لك..
و انا النوم ليس مقرون بفعل الأمر..كما كان سابق بل انت من يقرر متى يحين موعد النوم و إن لم تنم حتى..لا يعني الاخرين ذلك كثيرا..فانت الأن كما يقولون سيد نفسك..
......لعلها اشياء جميلة و امور تغيرت في نظرك للأفضل وبت اكثر حرية و قادر على اتخاذ قرارات نفسك دون تدخل من احد ...
لكن هناك اشياء كثيرة جميلة ستمضي,,بعفويتها و جمالها و بسطتها .. يكفيك بأنك لن تعود ذلك الطفل الذي لا يعرف من اليوم إلإ اسمه و ان الساعات في اليوم تمضي ببطء..لن يجدي البكاء شيئا ليعيد مامضى منك.. ولن تستطيع ان تستعطف احبتك كما كنت صغيرا بالدوران حولهم...و لن تعود لحال النوم في كل مكان لتستيقظ صباح من فراشك.. ولا ان تنام بملابس العيد فرحا و انت تعلم بأن هناك من ينوب عنك بتغييرها لك..
لقد مضى اجمل عمرا قطع ستقول يوما ليتني عدت صغيرا..

الجمعة، 16 نوفمبر، 2012

امتي

في كل مرة أذكر فيها الأحداث من حولي.. تنطلق مني آهاات كالحمم .. وحوقلة اعلم جيدا انها ستطول في حالا يشعرني بالخزي على نحو شخصي...
أمة مفككة ، وخور كالسوس ينهش جسدها,,,و اسف لا يكاد يميز من كثرة مزاولتنا له على واقع حياتنا...
المسلمون..
يالهذا الأسم من رنين.. والله الذي لا إله إلا هو..لو كنا ضعاف لا نسوى شيئا لما كنا في هذا الوضع من تكالب الأمم علينا..
فالامم تعلم من نحن إن اتحدنا...
غزة تقصف الأن و مواقع التواصل الأجتماعي حرقت قلوبنا بمشاهد تولمني جدا..فاشيح بوجهي ، واغير المحطة أو الصفحة إلى اخرى تقول إلى إين ؟؟!! فنحن في كل مكان سترانا...
و حياة باتت لا تسع سوى شخصي ..فأنا اعيش كريما فقط و الطوفان من بعدي...
لقد أجادو اللعبة هؤلاء ...أمريكا و إسرائيل...و حتى الأتحاد الأوربي..
علمهم ان الخضوع لكم في الغرفة المغلقة..فنحن دونكم لا نساوي شيئا.. و إنما مانقوم به سياسات لا نقصده..سلوك دبلوماسي ليس اكثر..فأنتم الخير والبركة..و لا يعلمون هؤلاء بأنهم مضربون كما يقلون بالبلدي على قفاهم...
حكامنا لا يستطيعون فعل شيء..فالوعاء فارغ.. و التبجيل لهم وفرش الأرض وردا سياسة يتقنها الغرب لهم .. عرفوا كيف يربطونهم بكلمات رجال..فها انت رجل و قد قلت كلمتك لنا..فالرجاء ان لا تنسى...
لكن مع امتك انسى..
مابال حكامنا ..لا يحركون ساكنا..لست هنا للتوبيخ او التوجيه كيف يتعاملون معهم .فالأمر متروكا لهم...
لكن إين ردود الفعل..إين الشعور بالمسئولية تجاه رعايهم. وابناء امتهم..لقد خرو في ذلك الرابط الذي ربطنا به رسولنا الكريم..رابط الأخوة بالدين...فاصبح عار و خجل ان تقول اني مسلم اخو مسلم و ان علي ان ادافع عن ..أخي و إن تجرت فأنت ارهابي...
........
سيطول ..أعلم جيدا بأن الحديث عن حالك ياأمتي سيطول و أن خريف احزاننا مازال في أوله.,...
ربي اعنا في الحياة و أنصر دينك وعبادك...
 

الثلاثاء، 13 نوفمبر، 2012

الشتاء صديقي

تجذبني الوحدة.. لا أدري لماذا..لعل سنين الأغتراب قد غرست بعيد في مجموعة نفسيتي هذا الشعور فبات لا مفر من فعله كحبه مسكن يجعل حياتي في ظل الأمواج الهائجة حولي فيها بعض من هدوء لا ترنح و إن كنت ثملا باسباب البسيطة من حولي.. و نظر إلى البعيد...إلى ابعد نقطة تستطيع العين قراءة تفاصيلها.. و تذكر بلهفة..بشعور يرفعني إلى سقف سماء ثم يتركني لأهوي كقنبلة تالفة لا تحدث اكثر من فجوة في الأرض.. لي مع الشتاء ذكريات..وقصص لاتنتهي عن حب واشواق واخطاء و ضحكات..وسمر على ضوء خافت نحدثه في كل ليلة في تلك السنين.. الليلة اشعر ببهجة..لعل أنس قديما في زمن الحزن كان رفيقا قد عاودني...و دعاء من منبع الفؤاد...يارب ... لكل شي وعلى كل شي.. ونفس توعظ و تتمرد.. في ليال الشتاء هذه بعص قصصي معه..

الخميس، 8 نوفمبر، 2012

حيرة

اسوء شعور قد يعيشه الانسان..هو الوقوف في منتصف الطريق..يتلفت يمنه و يسرة لا يعلم إلى اين المسير .. ومالذي يريده حقيقة.. ماهي غاية احزانه..ماهو مفتاح احلامه..ماهي اسباب استقراره.. لا اعرف..حقيقة هذي مشكلة تصنع حيرة تزيد من ولوغي لذلك الكهف الذي بات كالموج الذي جذبني وبات الطوفان يبتلعني.. رحماك ياررررب..

الأحد، 4 نوفمبر، 2012

حادثة انفجار شاحنة الغاز

عندما اذكر تلكم القصص..يأخذني التساؤل عن امري..أيا تراه سيكون مثلهم..إنه التساؤل عن موت الغفلة..الذين ماتوا في حادثة انفجار شاحنة الغاز ..كانو مثلي الأن قي امر ما منهمكين..يقطعون وعودا و يناقشوون امرا لعله بعد ايام و ايام .. لعلهم على موعد مع بعض متاع الحياة..لكن.. المنية..كانت أقرب ليهم من بضع مترات من بعض امالهم..هكذا..لن يستعبوا ماجرى إلا و قد حملت ارواحهم على حنووط و كفن من الجنة.. نحسبهم من الشهداء..فطوبى للشهداء... سال بأبي هو و أمي عن الشهداء من هم ..فقال الصحابة:من مات في الحرب فقال:شهداء امتي قليل .فذكر..من يعتبرون شهداء و ذكر منهم من مات في الحرق.. اللهم أغفر لهم و ارحمهم..ولا تذقهم حر نار ابدا ولا تسمعهم حسيسها..واجعلهم فيما اشتهت انفسهم خالدون.. نسأل الله ان يوالي اهلهم الصبر و حسن العزاء..و ان يحفظنا من موتة الفجاءة..نحن و أحبتنا..

السبت، 3 نوفمبر، 2012

احد مشاكلي

كم قال احمد زكي... اتعب جدا عندما البس ملابسي.. وعندما البس اشرابتي و اتعب عندما احاول معرفة اني لبسته جيدا ام لا و ذلك بالنظر إلى قدمي التي لا يمكنني ان اراها إلا بصعوبة...واستيقظ احيانا من صوت شخير و اتنفس بصعوبة.. إلا شي واحد اجد نفسي اعملها بسهولة جدا...إنه الأكل..استطيع ان اكل واظل اكل ..وكاننا اصحاب لا و كاننا ازواج..لهذا قررت انني لن اضعف او انزل من وزني...

الجمعة، 2 نوفمبر، 2012

ما نملك وما لانملك

يالله ..كنت احلم بالنجاح الباهر..والحياة الرغده الكريمة..ومستوى معيشة فوق الأحلام..لكني اتصدمت بواقع حياتي..و رضيت به رافضا له فأناهذا..كيف اجتمع معنيان متضادان روحي..ام ان الأمر اقتسام بين القلب والروح..فكان ذلك امري..
…………………………………………
ما دعاني لما كتبت ….حظ كل انسان في الحياة ونصيبه وهمته……..فكم من قصة سمعنا عنها او نشاهد تفاصيلها، كم حلم لدى البعض يعتبر قصاصات ورق عند الأخر، وكم من هما لدى الاخرين يعتبر فرح وفرج للأخرين……..
إنها الحياة ، التي علمت البشر أن لا يرون ماتحت ايديهم ، وما حولهم من ممتلكات يملكونها… و أن يظلون يلهثون ، ويتذمرون على واقع حياتهم…فإلى إين؟؟
إين أخر نقطة يحلمون بها ..؟!! وبعدها لا يقولون بعد ذلك نريد، أو نصبو إليه…
.
.
كم من فقير معدم لايملك ماياكله و يقيم فيه صلبه..و نحن نملك مخزون من الأطعمة يكفينا شهر ولا نبالي,,بل همهمات حنق و تململ من نفس الأكل كل يوم، او كل يومين او ثلاثة,,,سبحان الله بعض همومنا تافه جدا…
كم من مسكين لا يجد مأوى يخفي فيه نفسه و ينام قرير العين ولو لساعة و نحن نصرخ لمجرد ان المكيف لهذا اليوم مصاب بعطل، او ان احدهم اغلق علينا التكيف و نحن بعد نائمين…بعضا من همومنا وقحه جدا…
و كم شخص مبتلى في جسده و صحته لديه من المال مايكفي ليعيش و يعيش من حوله سنين من الرخاء، لكن اعياه الداء، واثقله المرض,,,لا يستطيع ان يأكل أطايب الطعام فيتلذذ بها، ولا براحه السرير الأثير فينعم بنوم هادئ…
و نحن موفوري الصحة و العافية..لكننا نشكو من عدم تناسق في جسدنا، فانا رفيع بعض الشي، او قصيرا بعض الشي، او ان وزني قليل او كثير..فتراني مهموم مكدرا لا اطيق نفسي..
ينقصنا لفظ يصلح حالنا…(( و لئن شكرتك لأزيدنكم))..الحمدلله على كل حال و مآل..
لعل العقل علم هذه الأشياء فرضى بها، ام العاطفة و القلب فمازالت تميل إلى ترهات و مكتسبات الدنيا…
….
ألا يجدر بنا جميعا ان نحمد الله على مانملك ، ونعيش ….
أليس الأجدر ان ننظر انفسنا في مراة الحياة و نقارنها بمن هم دوننا في الصحة و المال و النعم…….
لا اقول لماذا تفكر في الأفق…لست مؤمن إن لم تقوم بذلك…بل مااقصد سر بثبات و استمتع بماعندك من نعم الله سبحانه وتعالى….فبعضنا لا يقدر مايملكه..و يعيش في ضيق يخفي عليه الموجود .. ويرغبه ويعلق قلبه في مفقود… وهكذا حياتنا.. و حياة الجل من البشر..
ام انها مفارقة ان يكون العامل الفقير تحت هجير الشمس سعيد هو من معه يتسامرون و يدندنون.. ومدير على مكتب فخم في هما وغما وضيق و نكد و اماتبعها من امراض وعلل لا يعلمها إلا الله..
انها الحياة و سخرية تطبع على جبهاتنا إمارات ان هؤلاء جهلاء….لا يعرفون ما يملكون و ما لا يملكون…
مايحق لهم السؤال عنه.. و كيف يحسنون استخدام مالديهم..

الأحد، 28 أكتوبر، 2012

من حبري

لعل البعض يحسن ثقافة الأندماج...
ام الحديث عن امر خلف الأبواب المغلقة فما كان طبعي... يثار فيني الحزن عندما نتلاقى في طرقات لم اقصد فيها التلاقي معك...
انت يامن تظنني اعنيك بكلامي....
انا لست سوى رجل يسهر ليله نوما .. ونهاره سهرا وعقل لا يتوقف عن التفكير في جادة كل طريق...
و امنيات ارسمها في السرير..
و امال تموت قبل المسير...الشمس بات دليل صدق التحقق من الحلم أم موته.. وباب موصدا علي ينبني كم انا بعيدا من هنا ...
صمتا وسلوكا..ظنا او فعلا ... و ما كان اخر كل شي...ان يعتقده الأخرون سوء..رغم يقينك الشخصي بأن العلاقات كل يوم تسوء...و لا من احد منصف..سوى رياح تبعث فيني القشعريرة...عند جلوسي ع شرفة غرفتي..او على باب منزلي...
إنها المعتقدات ... ثلاثون عاما تصقل خبرة يختار الأنسان اكتسابها ... و يرضى بها..لكنه و إن استيقظ فقد استيقظ متاخر..فقد فات الأوان على السؤال لماا؟؟ و ان اراد النجاة فعليه ان يتعلم اداة كيف ؟!
وغدا ستشرق شمس غدا بإذن الله.و في طرقات اخر سيكون تفكيري و يومي.... 

الأربعاء، 24 أكتوبر، 2012

أبي؟

حداد على حال ياأبي لايتغير ... وحلم لا بد ان نيأس منه ان يتحقق..وان نتوحد بقلبينا بقالب واحد..امنية ستجهض هذا المساء..و دم مسفوح ساتركه شاهد على موت الأمل..وعلى ضحكات مختنقه تفوح بالفشل..
و صمت اكسيه حياتي.و مسافات بيننا تبعدنا..إنه الحلم ...
حلمي بان نكون هناك في مشارف كل الطرقات معا نتسامر..نتحاور..
لكنها رغبة عمياء..و قصة بتراء عن أبي..
و عن مواقف مشحونه بمشاعر اخرى لا تنتهي...
و سيل من الذكريات احمل معه مكتلي.وفي كل يوم ازيد حملا على اكتاف مواجعي وانا امضي لله..بثبات في طريق لا اريد سلوكه..
بيد انني اامل بان استيقظ على خرافة اصدقها بان لست انا في يوم ما..و ساكون بدر بين النجوم..
و علم اعلى الرؤؤس ينحنى لي..
وساعيش نعم بكل سلبيات وليالا بت لا اقدر ان انام فيها إلا بجهد..سأعيش..فالحياة علمتني بان ليس من شي يمضي..ليبقى..بل كل شي لزوله يمضي..
لكل حزن نهاية..كما ان لكل فرح و فرج بداية..

الاثنين، 22 أكتوبر، 2012

اتذكرك يا أيام غربتي

اتذكرك عندما اخلو بنفسي ..اذكر ساعات الشتاء..وهمسات الخريف..والغمام يزين السماء..في اوقات المساء
والجو الجميل يحيط بي من كل جانب..
اتذكر ساعات جلوسي إلى شاطئ البحر في حين عودتي من فكر مرهق استغرق يومي..و اوقات في وضح النهار..
نعم اذكر مالذي دعاني للجلوس ساعات مع نفسي والموج الهادي..يلامس اقدامي والبحر في مد الأفق لا شي عليه..سواء صواري من بعيد تلوح لسفن في رحلة إلى وجهة قدرت لها..
اذكر حياتي..11عاما من حياتي وكيف لها ان تنمحي..
من اجمل سنين عمري ..

السبت، 20 أكتوبر، 2012

اسال المساء

و هاهو المساء حل..يحل معه شعورا لا افهمه..وسلوك استغربه..
لماذا يحل المساء علينا بهذه الانفعالات...
اظل اوقات افكر لماذا يجافين النوم..رغم أعيائي و شعوري بالتعب..جسدي يقوم الاستسلام..وعقلي لا يهدا من التفكير...وفيما..ولما...حقيقة لا اعرف..
سأسال المساء لعله يعرف..

الجمعة، 19 أكتوبر، 2012

حياتي 3


في حياتي... استغللت فرصة كثيرة لأكون بمفردي.. وساعدتني غربتي لأقف على اعلى تل اشرف منها  عليه حياتي
قصتي
و رواياتي
وكل شي يخصني
ويجاوبني الصمت عن  الحديث...
عن حكاية عمرها ثلاثون عاما لم تنتهي..
و اشياء احملها في مفكرة حياتي ...
و رغبات لا تستيقظ إلا ليلا وانا على فراشي.. و امور لا اود الحديث عنها..
و دقائق انتظار تقتل صبري..
 و حبر و كلمات...
وشعور و اهات..
و تضارب مترادفات ...لشخص مثلي...لم يسبق لكلمات ان خانته رغم كذبها علي اوقات و اوقات...
حب يسري.. و وطن يسأل عني..
اصدقاء يبتسمون اهبة لرحيل..واصدقاء بزمجرون رغبة في البقاء..إنها الحياة...
عكس في كل شي...^^

الخميس، 18 أكتوبر، 2012

إريتريا تطالب بإلغاء العقوبات المفروضة عليها بتهمة دعمها لجماعات مسلحة في الصومال

مستقبلنا..

وها أنا...مازلت كما انا..ازول رغبة تقيدها الأعماق كبت و اخفاء عني..رغبة العيش معترفا باني اطلب امور اكبر من انتاجي..
واحلم بدروب لا تحمله خرائط وجهتي..لم لا..
وان اطمع في فضل الملك..وفي ظل الملك اعيش و امضي..
اساله ان لا يكافني بعملي..بل ..بأفضل من عملي..وان يصلح لي عملي..
ربي ان عشنا اكثر مما عشنا .فلا تجعل حاضرنا يماثل ماضينا..اجعل مستقبلنا حاضر يلغي ..كل قصة تشوهات وكل حلم اوادنه..ياحليم يارحيم..

الأربعاء، 17 أكتوبر، 2012

معاناة

لست أعاني فحسب..فالمعاناة أمر قد يعيشه كل شخص في الحياة...من منا لم يعاني من أمر ما ذات يوم في حياته..
دعك من التشدق بالمثالية فكلنا نحزن طالما ان الصدور تعلو وتهبط بفعل الله سبحانه وتعالى..

لا عليك .إنما اردت ان اطيل الحديث لألهي عن نفسي فيما أشكو منه و أتذمر...

فحياتي لا أدري كيف أحسن قيادتها.. وصفة الحزن وصبغاته باتت تزين جميع ملابسي في الحياة ..
فما العمل؟؟
لكي انزعني تلك الأسمال ،؟؟ مالعمل لكي اتمكن من شراء أشياء أخر تعطيني أملا حقيقة أصبحت افتقد إليه من طول مكوثي هنا في بيتي الذي بنته لي آهاتي و أشجاني..

كما قيل.... الحياة إم للانسان و إم عليه.......


من من أنا؟؟

أهات عاشت معي باستمرار ..و باستمرار قد اتعبتني
 ..اتعبني حملها..و المضي بها..عمري بنفذ، اسمع في اقوال العالمين وامالهم..اسمع اقوال الواعظين، والناجحين، والحاسرين، والغادين والأيبين..
و أنا مكاني أكرر اعمالي دون تغيير مني، دون همة، دون عزيمة...صراخ متصل بداخلي...
حسرة لا تنتهي، خطأ تلو خطأ، وفعل لا يليق..

انا..نحن

حياتنا باب يدفعنا الأمل لدخوله لنتعلم...
عشت عمرا ابحث و احب ان اتعلم كل جديد..ومفيد..
وبعده عشت دهرا موقنا باني احتاج إلى عمل يتبع علمي ..وانني لست بحاجة إلى مايقال لي بجديد..
والأن بت اثق بانني احتاج إلى ان اتعلم و اعمل ايضا..فأنا لست كاملا..وحياتي ليس على مايرام بعد بسبب افعالي التي اراها مشينة في بعض الأوقات...
احتاج ان اتعلم فن الصبر و انصات..وان اكون منصف مع نفسي...
ينقصني الكثير لأتعلمه..و الكثير لأعمل به....
نحتاج إلى ماهو اعمق من الأمل ...نحتاج الأيمان بذواتنا...بقدرتنا على تحقيق رغبتنا..ان نتعلم...باننا مميزون لا نحتاج شهادة من احد لنعيش ذلك الأحساس..ألا يكفي ان من يقيمنا هو اكثر شخص يعرفنا..ألا يكفي..في ظنك..
ألا....

الاثنين، 15 أكتوبر، 2012

توافق

اعمل على خلق توافق بين قلب مجهد وعقل من التفكير مقعبين املا يحاول جاهدا دون يأس ان ينبلج من اثواب حياتي..
وبين ظل اعيش تحته منذ امد..
بين حياة و حياة..
بين اعترفي ونكراني..بين ان اصدق حقيقتي..وبين مايعكسوه الأخرين لي..
بين نفسي و شخصيتي..
بين مساري ومحاولات ارضاء ربي..
إني كما اكتب الأن اعبر عن انشغال لا يكاد يكفيه وقت فمابالي يمضي يومي مستندا براسي إلى حائط ذكرياتك..ايتها الدنيا..

حياتي.2

عندما كبرت..وبت لا اشبه اقرنائي..عرفت ان التميز حلو الطعم..لكني
كنت اجهل بان ليس كل تميز يكون ايجابيا..وحين تعلمت بت اعيش ليال اخترتها .دون وعي لتكون محراب احزاني...
وسلوى نسياني..لماذا لا أشبه اقرنائي..
لماذا حياتي طريق يسمح لغيري ان يراني واره لكني لا استطيع الخروج منه لسير مع غيري..
لقد حل الشتاء. رفيق عاش سنين غربتي..وقصص في جوفه عن ايامي لاتنتهي..استلذ بنهش البرد لجسدي..والتدثر تحت الف غطاء يخفيني عن هذا العالم..
لأعيش لحظات.بين عالمي..الحقيقة والأحلام..

الأحد، 14 أكتوبر، 2012

حبيبتي

و من ثم يحلو للفصول الإغارة علينا..ويحلو لك الصيف بحرارة مشاكلك معي..وبين الشتاء وجمود مشاعرك نحوي...أم انا..
فلقد ظللت احب الخريف والربيع لما فيهم من متنفس بعد طول عسير..وقد يزهرن اخريات جميلات باسمات..لكنهن ..لن يمتلكن قلبي..الذي شب و شاب على حبك..فأعلمي ذلك..و دعيني اخلد إلى نومي قليلا..انسى وجع السير سنين نحو قلبك..

السبت، 13 أكتوبر، 2012

حياتي..

رغم اني حاولت كثيرا ان اعالج اخطائي..وعيوبي..إلا انني اكتشف بان اكبر عيب لي هو تفكيري بمعالجة عيوبي..
انسان لا يحسن توقيت اختيارته ولا الاختيار بين اختيارته
عصبي حتى النخاع..عصبية بلهاء لاهون من نهنه الجاهل..
وتفكير سلبي..يغذي ثقافة عمر موجوع..و نفسا محبطة و رغبات مجنونة لا ادري من اين لي به...
والان بت ارغب في ترك الحياة..اوقات..واود البقاء فيه اوقات اخرى..كازدواج اعيشه ..فاعيش بداخله حياة أخرى لا ادري ماتعنيه..وإن كنت اعييش اي منها ساعة تكدري مزاجي في الأخرة..
وبت علي حالي هذا اتلمس طريقي..واعيش دون علما بان الامر له تبعات..وبعده حوادث..اعيش ارى حال الكثيرين يستقيم وحالي لا...
حال الكثيرين في عجلة الحياة يدفعوت بمراجل صبرهم اقدارهم..وانا لا..
يخطون بذات القدم سيرهم..وانا اخطو بعكس سيرهم..
وهاانا بعد ثلاثين عاما في ليلة قد شارفت على شتاء افكر بصدر يغر ضيق عن اسباب كل ذلك..وكل تلك الطرقات التي سلكتها..وتلك الاشياء التي خلفتها من بعدي..
قواي تخور..والضعف بات حملا..والوهن بات حلا..
وانا اعيش لا ادري ماهي شمس غدي باي حالا ستشرق علي..
ربي الحمدلك..فلا تغضب مماكتبت وقلت..فبعدي عنك من اهم اسباب المي و حزني..ردني إليك رد جميل..
وارزقني عيشه هنئة..و حياة سعيدة..و عمرا ينقضي ببركة من فضلك..و شوق إلى لقائك ياإلهي..

من انا.؟!

احاول ان اغلق على عيني فأنام..
لكن تفكيرا يلح على عقلي...يمنعني من النوم...وانفاس تضيق..واشياء في النفوس تتداعى..
ورغبة في الصراخ تملاء قلبي...لكن الصبر الغريب يكبلني..لا اعرف مالذي انتهي إليه..ولا اعرف تفسيرا لحياتي..ولا اصدق مرأة الأخرين عندما ارى نفسي..
فأنا فقط من يعرفها..ويعرف ماتعنيه شخصيتي..اشياء من لا شي قبلي..و امور لا اظن مثلها قد تأتي بعدي..
حديث الغاز..لا اكاد افهمها رغم اني افهمها..سأظل سر انا بيني وبين ربي...
رحمني الله..واياكم..

الجمعة، 5 أكتوبر، 2012

اعتراف لغريب


نحن نختار اشخاص في حياتنا بعادا جدا لنبثهم لواعج قلوبنا لانهم لا يعدون سواء ارواح على ازرار الأجهزة.نأمن بان سرنا لن يذاع لاننا شخصيا لا نعرف من هم

الخميس، 4 أكتوبر، 2012

لوعتي

اسيقظ كل صباح لأغفو على احلامي..لعلني القاكي..فوجودك..بقربي يعني اشياء واشياء..فبك احفظ انا وجودي..وبك امنى ان اعيش الليالي لا تنتهي...وبك احلم بصباحات العمر كلها تتتالا..لأعيش حقيقة صباح مفعم بالأمل وبالحب..لكنك..بعد لم تأتي..و الحبر ينزف يسرق لوعتي فينشرها و يفضح قصة اخفيها بين اسبال بردة من الأشواق..اصبر رغم التعب سأصبر على أمل لقائك يوما...صباح الخير.

الثلاثاء، 2 أكتوبر، 2012

المساء

لا أدري ماسر الرابط بين حيرتي وحلول المساء..
بين أهاتي و النظر لسماء..
والمسافة بين احزاني واشواقي..وتكومي على فراشي..
وحديث نفسي بين نفسي و الذكريات..واستراق اللحظات..اهوى جمع الماضي في دفاتري رحلاتي..واستمتع حد الثمالة باللحان الطفولة..بين افلام الكرتون..و موسيقات التترا لبدايات عدنان ولينا..و سندباد والنسر الذهبي..و بين اشياء واشياء..تجدني منهمكا في البحث عن اغلى الأشياء التي لا تكاد تذكر..لكنه تعني الف معنى..والف معبر منها اخرج إلى دنيا الواقع مرة أخرى انسان قد تحلل قليلا من واقع احزانه

الأحد، 30 سبتمبر، 2012

عزيزتي

وتمضي السنين عزيزتي..وذكرك عطرا .نعم عطر يزكيني ويؤنس على أشجاني فينسيني..
لعل اللقاء بإذنه تعالى بك سيغسل أوجاع قلبي..عزيزتي
إني في انتظار يومي ذاك بفارغ صبري..

الخميس، 20 سبتمبر، 2012

وطن يغتصب احلام الحرائر

لا يذكر اني نمت عن ذلك الحلم...
واني نسيت بان دموعهم تجري في الغرفة المظلمة في زوايا البيت.. والخوف الذي اختلط بحياتهم، وآمال ماتت بعد ان اغتصب الفرح، وصار كل شي واقع ملموس على الارض...
قد لا يفهمون معنى الأغتصاب لأحلام الحرائر اولئك..الذين اصبحو من ضحايا الاغتصاب الاجتماعي لا الجنسي كما يعتقده البعض...
و لا اريد ان اخرج عن مسار موضوعي...
فالحديث عندي..عنهم ..فتيات ماتت احلامهم..وشباب في اعمار الزهور ضاعت امانيهم، وليس لهم من بدا ان يعيشو هكذا مطاردون في هواجسهم ، ويطول ليل احزانهم ليس لشي......سواء لقرارت وزارية لا نعلم صدق نواياها، واعلام ارضع الاطفال بأن الاجانب وحش تأكل من خير ارضنا ، وانهم لا يتورعون عن قتلنا إن اختلو بنا، وانهم دون البشر واقل من البشر درجة...
..
..
..
جوازات ... الاقامة.. الكفيل...التجديد..وامال عراض لمن كتب له الميلاد في السعودية ان تلد معه في حالة احتضار ,,لا هي ماتت و لا هو استطاع ان يستغني عنها..
وخلف تلك الاسوار..حرائر رمهم القدر تحت برثان تلك الأنظمة ، واقامة اب محجوزة لدى كفيله لشأن لا أظن بان الانظمة تراها جاحفة أو ظالمة، و ...
عجلت حياة تتوقف ، واعلام يقوم بدور غسيل للأدمغة بأن هؤلاء...الاجانب الضعفاء من ترعرعو هنا مثل من أت البارحة ينهبون خيرات بلدنا، و إن كان الاجنبي من اوربا أو امريكا او لبنان او روسيا او تركيا مخلوقات من الدرجة الاولى ، فإنه رجل صالح ذو مؤهلات يفيد بلادنا...
يالها من حياة...
مادعاني ان اكتب هذا قصص منسية خلف الجدران في بيوت تخاف ، تعيش ليل نهارها في خوف..من طارق يعيد ممارسة اغتصاب الاحلام..بعد ان رضينا وسكتنا و خنعنا بقدرهم..فكم من فتاة لم تستطع اللحاق بقطار الزواج..فكانت نصيب الذئاب، أو نصيب من يقتنصون فرص كهذه ليتزوجو منهم دون تكأف في الاعمار او الاقدار.بسبب غياب الاقامة إم ظلم و أم تعسف ..وكم من شاب أجنبي يحب عطر هذه الارض صار حبيس احزانه وداره و يصب الزيت في النار حنق على مايجري واسف مما جرى..
و كم من الروئ...و كم و كم..!!
لا يسعني الاستمرار..و لا الحديث..والتفرقة تراها دون اسباب بين من هم يؤلون العداء لنا وبين من هم اناس قد خرجو من رحم اجنبية لا يعرفون سواء ارض عاشو فيها وبين اناس جمعتنا بهم أواصر محبة و وشائج..
................................................................................................................................................................
والان بات هناك خط فاصل بيننا..رغم ان سنين تفوح حديث عن ساعات لعبنا و لهونا ، وكأنهم تنسوا حقيقة من نكون، و كأن بنا نخدعهم ونحن صغار لا نعرف معنى الشعور..ياإلهي كم أكره هذا الاعلام حين يرسل سمه ليغذي عقول من نحبهم فيموتون شعورا..تجاهنا..تجاه من لعبو العاب الصغار يوما...يوم ان كانوا يجرون تحت زخات المطر، وفي ساعة الافطار في مقصف المدرسة يقتسمون اكلهم ,, وفي ساعة النشاط يضربون بعضهم ويجرون في كل مكان..وفي ساعة زفافهم كنا اول المهنين واخر الخارجين من قاعة احتفالتهم...
آآآه..ليس للحديث بقية ، كم انه ليس له نهاية...سأٌقف هنا...
مأجمل ان يعيش الانسان كريما حتى يموت..الحمدلله...

الثلاثاء، 4 سبتمبر، 2012

كلمات

صعبا علي ان اقتنع...لكن علي ان اقتنع باني لست متفرسا احسن قراءة الأخرين قبل الخوض في حياتهم...
لكنها الحياة..وتعليم مستمر لا ينتهي.وتجارب تغنين وترثي ثقافتنا...
وماأجملها التجارب ...لا تخرج خالي الوفاض ابدا ام زاد او اصدقاء وأحبة...
لعلني أخطات ومضيت أكتب بلون واحد وإن تعددت اشكال الحبر...ورؤؤس الأقلام التي تخط كلماتي..
اعتذر اولا لك نفسي...واعتذر ثانيا لكل صديق اهمه امري واقلقه شكل متصفحي...انا رغم كل ماتروون متفائلا لا يغيب الأمل ابدا عن حياتي بانه في يوم ما ساستيفظ وإن لم يكتب لي ساظل مؤمن بذلك...تتغير حينها الأدوات والكلمات حتى الذكريات سنختار الالوان اخر غير الذي عهدنا ان نختار بها...
.....................
.....................

يجافيني النوم في كل ليلة منذ فترة...لعله احساس وكأنني اختبره اول مرة...وكأنني شاب لم يعش يوم في حالات كهذه...لكنه الأشتياق الغريب...لعلها القبة التي أظلت سمائي وفرحت بها بشدة كطفل يرى قوس قزح قد انحنى لياخذه معه...لكنها الشمس قد اشرقت...والقوس هاهو يختفي رويدا رويدا...لعلني اعود لأنام كما كنت انام شاب باحلام طفلا ف السادسه من عمره...

الاثنين، 3 سبتمبر، 2012

في قلاع الصمت: جدل

في قلاع الصمت: جدل: في داخلي جدل ...عن حياتي .عن قائمة طويلة امتلك منها الكثير رغم سلبيتها...رغم اني انكر في قرارت نفسي باني لست من حملة تلك المشاعر والسلبيات ...
ربااااااه...
مالذي ألما بالقلب الفريد ،الذي عاش عمرا من المشاعر واعتصر خبرات قلوب تمزقت و اخرى عاشت فرحة لا توصف...
قلب عاش المتناقضات جنبا إلى جنب...

الأحد، 2 سبتمبر، 2012

مع نفسي

عندما ينتصف يومي كأنتصاف عمري ... والبلوغ إلى حافة الجلوس باعتدال بعد الأن..والشعور بان الكون يصرخ عليك و تذهل وتطير فزعا كلما علا صوت بالقرب منك
...
عندما تتحقق امور لا تكون من ضمن احلامك ..بل لعلها تكون ضمن احلام غيرك...
عندما تسير وحدك في اتجاه غير اتجاه من أحبتك...حينها اعلم جيدا ان المسافة تتسع بينكم دون ان تشعر بفداحة ماتفعل
عندما تصير التصرفات ..عمليات جسدية لا تعني كثيرا لديك بأنه ذات روابط ودلالات نفسية بغض النظر عن حركة جسد او تصرف..فاعلم حينها انك تسيء إلى نفسك أولا قبل غيرك...

الأربعاء، 29 أغسطس، 2012

حالنا كمسلمين


 لكم حزين حالنا ايه المسلمون... غرتكم عروة مزيفة بمعنى العروبة والوحدة الأفريقية والجامعة العربية ، حتى بعدت عن اتحادكم الحقيقي ...دينكم الذي يعتبر اقوى واوثق عروة لا تنفرط ابدا
ماشدني لكتابة هذه الأسطر الخجلة التي لا تعني شيئا أمام احزاننا و مواقف نقوم بها في خدمة حياتنا .بغض النظر عن مسميات كبيرة من الدين او العرق او الأرض كما يحب المتفلسفون الحديث عنها.
خبر الجنود المرينز الذين احرقو المصحف الشريف، والذين قاموا بالبول على جثث الجنود الأفغان..في إشارة وبادرة تدل كما انت مذل و مهان ايه المسلم.
كانت عقوبتهم خفض رتب او خصم راتب او حرمان من مكافأة ..حاله حال من تسبب بشجار او احداث جلبه في معسكره او أخل براحة ضباطه الكبار..
هذا نحن في نظرهم..
خدع سذج المسلمين بالديمقروطية والأدب في الحديث ، والحضارة التي ابهرت هذا الجزء من العالم ، في يوم كان هو صانع الحضارة ، اصبح الأن مخمورا سكيرا بمفهوم الحضارة الغربية وألياتها وانظمتها التي غذت نفسها من خيرات هذه الأرض ..ارض المسلمين منذ الأزل و إلى الأن...
ليتهم يعلمون.
لكن كلهم قد اصابهم الوهن الذي ذكره النبي صلى الله عليه وسلم .
كثر كغثاء السيل .
الطريف في الأمر رواية الدكتور طارق السويدان الذي يدعم حديثه بأننا لسنا في أخر الزمان بل في أوساط الزمان.بربكم بعد هذا الحال أهناك زمان أردى على أمتنا لم يأتي بعد...
أســــال الله ان يكون قد أخطا الرجل في حدسه وكلامه..فنحن في  زمن ارخص ماوجد على الأرض دم أمرى مسلم ...ل

الاثنين، 27 أغسطس، 2012

احساس التعب

احيانا يكون التعب كالعمل الشاق قد يصيبك بالعياء...و إن كنت جالسإ في مكانك...
والأسوء من ذلك ان تكون قد تعطيت ذلك النوع من التفكير قبل نومك مباشرة..لانك حين تستيقظ ستشعر بخوار و ضعف فوق العادة كشخص مارس تمارين عنيفة ومن ثم نام بعدها...
لعل البعض قد زاول ذلك الشعور .من منا دامت له الحياة بأبتسامتها...
إن التفكير لماذا افكر بهذا التفكير كل يوم يعودوني كشخص يتعاطى مخدرا لا قبل له بمفارقته...
إن الحياة تعلمنا بأن التفكير امر مرحلي يمر به الانسان في حياته..لأن ناتج تفكيره هذا إن كان له ناتح...لا يعدو مجرد سبب لقدر قد كتبه الله عليك...فقط فلنؤكل الأمر إلى من خلقه...و قدره...

الخميس، 16 أغسطس، 2012

جدل

في داخلي جدل ...عن حياتي .عن قائمة طويلة
امتلك منها الكثير رغم سلبيتها...رغم اني انكر في قرارت نفسي باني لست من حملة تلك المشاعر والسلبيات في حياتي إلا ان كل شي لا يوحي بل يثبت العكس....
كثر الجدل...
كثرت الاستفهامات سؤالا عن طول السفر
كثرت الأهات...كثرت التنهيدات...
مازلت لا اعرف مابي .ومما اشكو منه...
اتقوقع على نفسي ..بت اضحك ضحكات هستيرية اشبه بالبكاء عندما ارى نفسي واتذكر مابها كغائب حاضر
لم استطع ان اكون مااتمنى كطفل امام باب لا يستطيع بلوغ مقبضه فيحركه...
ظننت بان قصتي ستكون في حياتي جميلة...وانتهيت باني لا املك سوى قصة حزينة بطلها و صانعها شخصها الذي لا يعرف ماهي اخر فصولها...
ربي اجعلها خيرا..

الثلاثاء، 7 أغسطس، 2012

في هذه البلاد...من المألوف ان يصبح الصباح واحساس الخوف يستيقظ مع البعض..كرها و دون حل له..
ترى في  وجه الناس خليطا من المشاعر و سيلا من الرسائل التعبيرية عن حياتهم ...
وبين ما الناس يبدون يومهم وهم يتسألون إين المبيت الليلة رغم امتلكهم للبيت وسرير ياؤون إليه...

الاثنين، 6 أغسطس، 2012

وادي المطر

إن الجلوس في اوقات الأصيل في هذا المكان يشبع أحساسي بالنشوة والأنتعاش، والوقت شمسا قد اخفتها الغيوم في اخر انفاسها ، الرياح الباردة تشتد ، والأحساس بالبرد بدا يتسلل إلي، كل ذلك الأحساس اعيشه وان ملقاء على ارض تتسقط فيه الأمطار خريفا ..
كل المساءات في الخريف تستهويني ، واحب ان اتابع الشمس ساعة الغروب، وان اتأمل القمر في ايام البدر....
...........
في وادي المطر اهوى ان اجلس ارضا واجعل قطرات المطر تداعب خدي المنهك ، واستلذ بصوت هدير الماء من حولي وان داخل تلك الأحاسيس ارحل بعيدا جدا في الحياة بحيث استطيع ان ارى اهم شي في الحياة، ارى نفسي ، ارى تعقيداتها وتصرفاتها ، فانا روحا اعتادت ان تعيش بداخل شخصان في الدنيا، وكل بوجهته وبضميره وبما يحمل من معان.
.........
لقد باتت الحياة اكثر شراسة والخوف من الغد صار هاجس الجميع قوي سواء او ضعيف، اصبح المرء لا يأمن حتى جاره، يالها من حياة قد يعيشها المرء فوق إرادته.

هما قديم

اذكر جيدا ولا انسى بانني احمل معي هما قديم لم ينتهي يعد ..ومن منا لا يحمل حزن قديم في قلبه...
أطاطا يراسي...واترك العنان لعقلي لكي يرسم واقع مزيف قد حللت فيه كل مشاكلي واجعل ذلك عالمي الافتراضي لأسير فيه...

الأحد، 5 أغسطس، 2012

...

العلاقة بين السعودي و الأجنبي علاقة مسافة ليس اكثر...

أبي....

لا اريد الاعتراف بأن الحكاية برمتها فشل ، وان القدر قد خُط وجفت الصحف و رفعت الاقلام..
مازال بقلبي امل ياأبي بحياة اخرى ، ليست كتلك التي اعيشها..
مازال بقلبي أمل بأن تتغير ملامح العمر القادم لأمر أخر، فأنا معكم الأن و في قلبي أمل ..لا يفتأ يحاول ويبكي على كل السنين التي مضت دونكم..لكنه مازال ينبض رغم ان الطرقات تأخذه بعيدا دائما عن وجهته.
لعلي كبرت وقد تعلمت بأن الأمور لم تعد تحل بنفس الطريقة التي كانت تحل بها ونحن صغار..فلا قطعة حلوى أو لعبة قد تنهي مشاكلنا، أوان الطريق بعد الان ساجتازه وابي او امي ممسكان بيداي...
لقد كبرنا.. وكبر معه كل شي في حياتنا وبات اكثر عنفا و حدة، و ردود افعالنا كذلك باتت اكثر شدة ... وقل ادراكنا و اتزننا ابي...لعلها الحياة من دفعتنا لذلك..أو لعله الضمير الغائب فينا يلقي اللؤم دائما على الحياة رغم انها نعمة كذلك

حقيقة التوكل على الله


من توكل على الله كفاه...
سبحان الله .لي قصة مع هذا الامر...
اصابني هما في أمر ما... ابتدا به صباحي اليوم و على عادتي اقوم بفتح الهاتف لأرى مالذي وردني من رسائل فوجدت رسائل عن الذكر والصيام و فضل رمضان رمضان، و منها حملة يقولون بان الشيخ مشاري الخرازي يقوم بها ، وهي عن التوكل...وفيها نماذج عن اناس يروون قصتهم و همومهم وكيف بتوكلهم على الله تحللت العُقد ، و تسهلت الامور، فقلت في نفسي مالذي سيحدث اذا ..إن قلت كما يأمر به الشيخ اتراه سيفرج همي ، فقلت في نفسي ..ربي فوضت الامر إليك وقلت ذلك الدعاء ..حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم ..سبعة مرات ، وخرجت متجها إلى عملي...
فوالله الذي لا إله إلا  هو لم اسر في طريق 10 خطوات و إلا و الفرج في امري قد وصل وان الامر برمته قد تحلل كما تتحلل رغوة الصابون ان سكبنا عليها الماء في الاناء. فسبحان الله.. والحمدلله..
دائما توجهنا الصعوبات فنسرع للهم و الضيق والتبرم، ونستعجل من الله الفرج كاننا نسأله دينا عليه قضاءه، ولو اننا صبرنا وانتظرنا مالأت إليه الامور لعرفنا بأن تلك الاشياء لا يعدو كونها امتحانات صغيرة يثبت به الله الاقدام ويمحو بها الخطايا..
فلا حول ولا قوة إلا بالله من ضعفنا و خور عزمنا وسرعة ضيقنا و تبرمنا من الحياة

السبت، 4 أغسطس، 2012

احاسيس الضعف

احيانا يكون الاحساس بالتعب كعامل نفسي كالعمل الشاق قد يصيبك بالاعياء...و إن كنت جالسا في مكانك... والأسوء من ذلك ان تكون قد تعطيت ذلك النوع من التفكير قبل نومك مباشرة..لانك حين تستيقظ ستشعر بخوار و ضعف فوق العادة كشخص مارس تمارين عنيفة ومن ثم نام بعدها... لعل البعض قد زاول ذلك الشعور .من منا دامت له الحياة بأبتسامتها... إن التفكير لماذا افكر بهذا التفكير كل يوم يعودوني كشخص يتعاطى مخدرا لا قبل له بمفارقته... إن الحياة تعلمنا بأن التفكير امر مرحلي يمر به الانسان في حياته..لأن ناتج تفكيره هذا إن كان له ناتح...لا يعدو مجرد سبب لقدر قد كتبه الله عليك...فقط فلنؤكل الأمر إلى من خلقه...و قدره...

اسماء في حياتنا

بعض الناس كانوا كالأساطير في حياتنا... واين هم الأن سواء جمل تعجب... بالله فلان مات....او بالله فلانه ماتت.. وتمضي الحياة،وتصبح تلك الاساطير مع مرور الوقت ذكريات تحكي..وماتلبث ان تربط بمواقف وتستمر حياتنا