الأحد، 8 يوليو، 2012

مرأة


بحسب شخصية الانسان تكون عدد مرآتها في الحياة ..ففي كل يوم تصطف له واحدة تعكس له جانب من حياتها و يسير بها لفترة تُحسب بمقدار عزمه...
.......
في كل يوم أرى نفسي بمراة تكشف لي تفاصيل اخرى مني لم اكن اعرفها...تحمليني على العيش داخل اسوار تلك الصورة المعكوسة عني زمن ..تسكن حينها شخصية المراة جسدي...فترة من الزمن ردح من الوقت..لكنها لا تطول أبدا ،فمراتي كثيرة جدا....وكل يوم  لي تصطف واحدة دون علمي .ليس علي سواء الأستيقاظ صباح لكي ارى ما شكلها مرأة اليوم...
هذا حال ابن آدم يسير في الحياة يتلون بالأوانه حينا..فمنهم من اراد ان يتقمص دور الحرباء فيختزل في الطبيعة والبيئة من حوله ، ومنهم من تمسك بمبادئه وسار عليه و إن عاش وحيدا لأجل ذلك...
ربي ردني إليك رد جميل...