الأربعاء، 29 أغسطس، 2012

حالنا كمسلمين


 لكم حزين حالنا ايه المسلمون... غرتكم عروة مزيفة بمعنى العروبة والوحدة الأفريقية والجامعة العربية ، حتى بعدت عن اتحادكم الحقيقي ...دينكم الذي يعتبر اقوى واوثق عروة لا تنفرط ابدا
ماشدني لكتابة هذه الأسطر الخجلة التي لا تعني شيئا أمام احزاننا و مواقف نقوم بها في خدمة حياتنا .بغض النظر عن مسميات كبيرة من الدين او العرق او الأرض كما يحب المتفلسفون الحديث عنها.
خبر الجنود المرينز الذين احرقو المصحف الشريف، والذين قاموا بالبول على جثث الجنود الأفغان..في إشارة وبادرة تدل كما انت مذل و مهان ايه المسلم.
كانت عقوبتهم خفض رتب او خصم راتب او حرمان من مكافأة ..حاله حال من تسبب بشجار او احداث جلبه في معسكره او أخل براحة ضباطه الكبار..
هذا نحن في نظرهم..
خدع سذج المسلمين بالديمقروطية والأدب في الحديث ، والحضارة التي ابهرت هذا الجزء من العالم ، في يوم كان هو صانع الحضارة ، اصبح الأن مخمورا سكيرا بمفهوم الحضارة الغربية وألياتها وانظمتها التي غذت نفسها من خيرات هذه الأرض ..ارض المسلمين منذ الأزل و إلى الأن...
ليتهم يعلمون.
لكن كلهم قد اصابهم الوهن الذي ذكره النبي صلى الله عليه وسلم .
كثر كغثاء السيل .
الطريف في الأمر رواية الدكتور طارق السويدان الذي يدعم حديثه بأننا لسنا في أخر الزمان بل في أوساط الزمان.بربكم بعد هذا الحال أهناك زمان أردى على أمتنا لم يأتي بعد...
أســــال الله ان يكون قد أخطا الرجل في حدسه وكلامه..فنحن في  زمن ارخص ماوجد على الأرض دم أمرى مسلم ...ل

الاثنين، 27 أغسطس، 2012

احساس التعب

احيانا يكون التعب كالعمل الشاق قد يصيبك بالعياء...و إن كنت جالسإ في مكانك...
والأسوء من ذلك ان تكون قد تعطيت ذلك النوع من التفكير قبل نومك مباشرة..لانك حين تستيقظ ستشعر بخوار و ضعف فوق العادة كشخص مارس تمارين عنيفة ومن ثم نام بعدها...
لعل البعض قد زاول ذلك الشعور .من منا دامت له الحياة بأبتسامتها...
إن التفكير لماذا افكر بهذا التفكير كل يوم يعودوني كشخص يتعاطى مخدرا لا قبل له بمفارقته...
إن الحياة تعلمنا بأن التفكير امر مرحلي يمر به الانسان في حياته..لأن ناتج تفكيره هذا إن كان له ناتح...لا يعدو مجرد سبب لقدر قد كتبه الله عليك...فقط فلنؤكل الأمر إلى من خلقه...و قدره...

الخميس، 16 أغسطس، 2012

جدل

في داخلي جدل ...عن حياتي .عن قائمة طويلة
امتلك منها الكثير رغم سلبيتها...رغم اني انكر في قرارت نفسي باني لست من حملة تلك المشاعر والسلبيات في حياتي إلا ان كل شي لا يوحي بل يثبت العكس....
كثر الجدل...
كثرت الاستفهامات سؤالا عن طول السفر
كثرت الأهات...كثرت التنهيدات...
مازلت لا اعرف مابي .ومما اشكو منه...
اتقوقع على نفسي ..بت اضحك ضحكات هستيرية اشبه بالبكاء عندما ارى نفسي واتذكر مابها كغائب حاضر
لم استطع ان اكون مااتمنى كطفل امام باب لا يستطيع بلوغ مقبضه فيحركه...
ظننت بان قصتي ستكون في حياتي جميلة...وانتهيت باني لا املك سوى قصة حزينة بطلها و صانعها شخصها الذي لا يعرف ماهي اخر فصولها...
ربي اجعلها خيرا..

الثلاثاء، 7 أغسطس، 2012

في هذه البلاد...من المألوف ان يصبح الصباح واحساس الخوف يستيقظ مع البعض..كرها و دون حل له..
ترى في  وجه الناس خليطا من المشاعر و سيلا من الرسائل التعبيرية عن حياتهم ...
وبين ما الناس يبدون يومهم وهم يتسألون إين المبيت الليلة رغم امتلكهم للبيت وسرير ياؤون إليه...

الاثنين، 6 أغسطس، 2012

وادي المطر

إن الجلوس في اوقات الأصيل في هذا المكان يشبع أحساسي بالنشوة والأنتعاش، والوقت شمسا قد اخفتها الغيوم في اخر انفاسها ، الرياح الباردة تشتد ، والأحساس بالبرد بدا يتسلل إلي، كل ذلك الأحساس اعيشه وان ملقاء على ارض تتسقط فيه الأمطار خريفا ..
كل المساءات في الخريف تستهويني ، واحب ان اتابع الشمس ساعة الغروب، وان اتأمل القمر في ايام البدر....
...........
في وادي المطر اهوى ان اجلس ارضا واجعل قطرات المطر تداعب خدي المنهك ، واستلذ بصوت هدير الماء من حولي وان داخل تلك الأحاسيس ارحل بعيدا جدا في الحياة بحيث استطيع ان ارى اهم شي في الحياة، ارى نفسي ، ارى تعقيداتها وتصرفاتها ، فانا روحا اعتادت ان تعيش بداخل شخصان في الدنيا، وكل بوجهته وبضميره وبما يحمل من معان.
.........
لقد باتت الحياة اكثر شراسة والخوف من الغد صار هاجس الجميع قوي سواء او ضعيف، اصبح المرء لا يأمن حتى جاره، يالها من حياة قد يعيشها المرء فوق إرادته.

هما قديم

اذكر جيدا ولا انسى بانني احمل معي هما قديم لم ينتهي يعد ..ومن منا لا يحمل حزن قديم في قلبه...
أطاطا يراسي...واترك العنان لعقلي لكي يرسم واقع مزيف قد حللت فيه كل مشاكلي واجعل ذلك عالمي الافتراضي لأسير فيه...

الأحد، 5 أغسطس، 2012

...

العلاقة بين السعودي و الأجنبي علاقة مسافة ليس اكثر...

أبي....

لا اريد الاعتراف بأن الحكاية برمتها فشل ، وان القدر قد خُط وجفت الصحف و رفعت الاقلام..
مازال بقلبي امل ياأبي بحياة اخرى ، ليست كتلك التي اعيشها..
مازال بقلبي أمل بأن تتغير ملامح العمر القادم لأمر أخر، فأنا معكم الأن و في قلبي أمل ..لا يفتأ يحاول ويبكي على كل السنين التي مضت دونكم..لكنه مازال ينبض رغم ان الطرقات تأخذه بعيدا دائما عن وجهته.
لعلي كبرت وقد تعلمت بأن الأمور لم تعد تحل بنفس الطريقة التي كانت تحل بها ونحن صغار..فلا قطعة حلوى أو لعبة قد تنهي مشاكلنا، أوان الطريق بعد الان ساجتازه وابي او امي ممسكان بيداي...
لقد كبرنا.. وكبر معه كل شي في حياتنا وبات اكثر عنفا و حدة، و ردود افعالنا كذلك باتت اكثر شدة ... وقل ادراكنا و اتزننا ابي...لعلها الحياة من دفعتنا لذلك..أو لعله الضمير الغائب فينا يلقي اللؤم دائما على الحياة رغم انها نعمة كذلك

حقيقة التوكل على الله


من توكل على الله كفاه...
سبحان الله .لي قصة مع هذا الامر...
اصابني هما في أمر ما... ابتدا به صباحي اليوم و على عادتي اقوم بفتح الهاتف لأرى مالذي وردني من رسائل فوجدت رسائل عن الذكر والصيام و فضل رمضان رمضان، و منها حملة يقولون بان الشيخ مشاري الخرازي يقوم بها ، وهي عن التوكل...وفيها نماذج عن اناس يروون قصتهم و همومهم وكيف بتوكلهم على الله تحللت العُقد ، و تسهلت الامور، فقلت في نفسي مالذي سيحدث اذا ..إن قلت كما يأمر به الشيخ اتراه سيفرج همي ، فقلت في نفسي ..ربي فوضت الامر إليك وقلت ذلك الدعاء ..حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم ..سبعة مرات ، وخرجت متجها إلى عملي...
فوالله الذي لا إله إلا  هو لم اسر في طريق 10 خطوات و إلا و الفرج في امري قد وصل وان الامر برمته قد تحلل كما تتحلل رغوة الصابون ان سكبنا عليها الماء في الاناء. فسبحان الله.. والحمدلله..
دائما توجهنا الصعوبات فنسرع للهم و الضيق والتبرم، ونستعجل من الله الفرج كاننا نسأله دينا عليه قضاءه، ولو اننا صبرنا وانتظرنا مالأت إليه الامور لعرفنا بأن تلك الاشياء لا يعدو كونها امتحانات صغيرة يثبت به الله الاقدام ويمحو بها الخطايا..
فلا حول ولا قوة إلا بالله من ضعفنا و خور عزمنا وسرعة ضيقنا و تبرمنا من الحياة

السبت، 4 أغسطس، 2012

احاسيس الضعف

احيانا يكون الاحساس بالتعب كعامل نفسي كالعمل الشاق قد يصيبك بالاعياء...و إن كنت جالسا في مكانك... والأسوء من ذلك ان تكون قد تعطيت ذلك النوع من التفكير قبل نومك مباشرة..لانك حين تستيقظ ستشعر بخوار و ضعف فوق العادة كشخص مارس تمارين عنيفة ومن ثم نام بعدها... لعل البعض قد زاول ذلك الشعور .من منا دامت له الحياة بأبتسامتها... إن التفكير لماذا افكر بهذا التفكير كل يوم يعودوني كشخص يتعاطى مخدرا لا قبل له بمفارقته... إن الحياة تعلمنا بأن التفكير امر مرحلي يمر به الانسان في حياته..لأن ناتج تفكيره هذا إن كان له ناتح...لا يعدو مجرد سبب لقدر قد كتبه الله عليك...فقط فلنؤكل الأمر إلى من خلقه...و قدره...

اسماء في حياتنا

بعض الناس كانوا كالأساطير في حياتنا... واين هم الأن سواء جمل تعجب... بالله فلان مات....او بالله فلانه ماتت.. وتمضي الحياة،وتصبح تلك الاساطير مع مرور الوقت ذكريات تحكي..وماتلبث ان تربط بمواقف وتستمر حياتنا

معاناة

خلق الله من عباده اصناف كهؤلاء..لا يعلمون حجم الألمهم تلك التي جنتهم ايديهم في خلق الله الذين لاحول لهم ولاقوة ... ليتهم يعلمون ... بما يفعلون من أمور تحرف مسار حياة أناس في هذه دنيا...تجعل على مراة حياتهم عوازل قاتمة..