الأحد، 5 أغسطس 2012

أبي....

لا اريد الاعتراف بأن الحكاية برمتها فشل ، وان القدر قد خُط وجفت الصحف و رفعت الاقلام..
مازال بقلبي امل ياأبي بحياة اخرى ، ليست كتلك التي اعيشها..
مازال بقلبي أمل بأن تتغير ملامح العمر القادم لأمر أخر، فأنا معكم الأن و في قلبي أمل ..لا يفتأ يحاول ويبكي على كل السنين التي مضت دونكم..لكنه مازال ينبض رغم ان الطرقات تأخذه بعيدا دائما عن وجهته.
لعلي كبرت وقد تعلمت بأن الأمور لم تعد تحل بنفس الطريقة التي كانت تحل بها ونحن صغار..فلا قطعة حلوى أو لعبة قد تنهي مشاكلنا، أوان الطريق بعد الان ساجتازه وابي او امي ممسكان بيداي...
لقد كبرنا.. وكبر معه كل شي في حياتنا وبات اكثر عنفا و حدة، و ردود افعالنا كذلك باتت اكثر شدة ... وقل ادراكنا و اتزننا ابي...لعلها الحياة من دفعتنا لذلك..أو لعله الضمير الغائب فينا يلقي اللؤم دائما على الحياة رغم انها نعمة كذلك