الثلاثاء، 4 سبتمبر، 2012

كلمات

صعبا علي ان اقتنع...لكن علي ان اقتنع باني لست متفرسا احسن قراءة الأخرين قبل الخوض في حياتهم...
لكنها الحياة..وتعليم مستمر لا ينتهي.وتجارب تغنين وترثي ثقافتنا...
وماأجملها التجارب ...لا تخرج خالي الوفاض ابدا ام زاد او اصدقاء وأحبة...
لعلني أخطات ومضيت أكتب بلون واحد وإن تعددت اشكال الحبر...ورؤؤس الأقلام التي تخط كلماتي..
اعتذر اولا لك نفسي...واعتذر ثانيا لكل صديق اهمه امري واقلقه شكل متصفحي...انا رغم كل ماتروون متفائلا لا يغيب الأمل ابدا عن حياتي بانه في يوم ما ساستيفظ وإن لم يكتب لي ساظل مؤمن بذلك...تتغير حينها الأدوات والكلمات حتى الذكريات سنختار الالوان اخر غير الذي عهدنا ان نختار بها...
.....................
.....................

يجافيني النوم في كل ليلة منذ فترة...لعله احساس وكأنني اختبره اول مرة...وكأنني شاب لم يعش يوم في حالات كهذه...لكنه الأشتياق الغريب...لعلها القبة التي أظلت سمائي وفرحت بها بشدة كطفل يرى قوس قزح قد انحنى لياخذه معه...لكنها الشمس قد اشرقت...والقوس هاهو يختفي رويدا رويدا...لعلني اعود لأنام كما كنت انام شاب باحلام طفلا ف السادسه من عمره...