الخميس، 27 ديسمبر، 2012

الاقتصاد المصري 2-4

متابعة لحديثنا عن الاقتصاد الوطني ودوره في رفاهية الشعوب..و ذلك باتخذنا الاقتصاد المصري مثالا واقعا لفرازات الثورات التي قامت في مصر ... ختمنا حديثنا في المقال السابق بأن الاقتصاد المصري في حالة اشبه بالغيبوبة لا احد يستطيع التنبئ بساعة قيمها منها.. واشرنا بان السبب يعود إلى الاوضاع الراهنة من الخلافات و المظاهرات وتوقف عجلة الانتاج والتنمية فيها، و قد زاد من حدة الموقف التنصيف الذي حازت عليه مصر من ستاندرز اند بورز.و هذا التصنيف هو نفس التصنيف الذي تقع فيها اليونان والذي تعيش على شف اعلان الافلاس ليل نهار لولا دور المساعدات الاروبية لبقائها على رمق الاحتضار كما يقولون اطول فترة ممكنة حتى يأتي الفرج... حجم العجز في ميزانية مصر عال جدا.. وتراجع الاحتياطي من العملة الاجنبية الى 15 مليار دولار مقابل ان الاحتياطي كان ضعف هذا الحجم قبل عامين، يعود ذلك لسبب دعم العملة الوطنية في سوق الصرف وارتفاع فاتورة الواردات الحيوية (القمح، والبنزين خصوصا).. بالاضافة إلى وجد شح و حالة انعدام كبير جدا للعملات الصعبة في السوق المصرية لأقبال المصريين على شرائها تخوفا من وضع الحالي الذي يشهده البلد.. فخري الفقي مساعد مدير صندوق النقدي الاسبق ..متفائلا اكثر من نظرائه من المصريين المراقبين للوضع الاقتصادي. ويرى ان االشفاء ممكن بنسبة 70% داعما حديثه بالاسراع بعملية الاقتراض من الصندوق الدولي و ذلك في طلب مصر لقرض لها بقيمة 4.8مليار دولار و ذلك من اجل الحصول على شهادة دولية بقدرة الاقتصاد الوطني على التعافي بالاضافة إلى الاقتراض من جهة اخرى مثل الدول المانحة والبنك الدولي.يطول الحديث لكن تظل الاسئلة عالقة و هذا غيض من فيض في مسيره الاقتصاد المصري الممدد ف طاولة العمليات و تحت مشارط مشفقين راغبين في شفائها وبين مندسين يريدون الفرصة لتمزيق اوردتها..فتموت و تعيش حالة من الانهيار التام.؟..يبدا بعدها عصر جديد على مصر ..عصر يخضع فيه الاقتصاد المصري بما يعرف باقتصاد التبعية.. إلى لقاء...

الأربعاء، 26 ديسمبر، 2012

الاقتصاد المصري 1-4

الثورات العربية..كانت بمثابة شعلة امل لشعوب المنطقة ضد الطغيان و الهيمنة و الاستبداد بشتى صوره...و لقد عصفت رياحها في بلدان كثيرة، وان تغيرت شكل الرياح الهوجاء من دولة إلى اخر إلا ان الثورة تظل بصمة طاغية في سلوك تلك الشعوب تجاه انظمتها...... غير ان الحديث الان يسير بي إلى منعرج اخر و إلى افراز جانبي مهم و ذو تاثير ..يحدده تمساك ذلك الشعب و وحدته و اهمية الوطن له...و اعني بذلك الأقتصاد..الاقتصاد الوطني.. هل سيكون على المدى القصير و يخرج من تاثره و يعود يتعافى بسرعه أم ان الاقتصاد يدخل في دوامة لا امل له في الخلاص منها في الامد القريب..فيثخن جسده بالجراح حتى يصل إلى مرحلة الانهيار الكلي... و قد دعاني إلى كتابة مقالي هذا الوضع الاقتصادي الذي تمر به الجارة العزيزة مصر من وضع اقتصادي متدهور ينذر بانهيار وشيك جدا إن لم تكن هناك اصلاحات حقيقة تعمل على تعافي اقتصاده..فنحن الان بتنا في عصر يعتبر فيه الاقتصاد الوطني من اهم عوامل الاستقرار و القوة.. والسيطرة و النفوذ في العالم.. اخر الاحصائيات تشير إلى عجز يصل في الميزانية بقيمة (200مليار جنية)الدولار الامريكي يساوي 6.2جنية... هذا الاحصائية اثرت قلقا عارم في صفوف صانعي القرار في مصر...إذا ان مظاهر الخلافات مازالت طافية في الشارع المصري ، على نحو يعجز معه الاقتصاد بالعودة إلى مستويات امنة..ناهيك عن التصنيف الذي نالته مصر من حيث القدرةالائتمانية.. وذلك في بيان قدمته مؤسسة ستاندر أن بورز المتخصصة في خدمات مالية ومقرها في الولايات المتحدة.التالي ذكره.. خفضت وكالة «ستاندرد أند بورز» للتصنيف الائتماني تصنيفها الطويل الأمد لمصر إلى B- من B مع نظرة مستقبلية سلبية، لافتة إلى أن تصنيف مصر معرّض لمزيد من الخفض إذا تدهور الوضع السياسي بدرجة كبيرة. وأضافت الوكالة في بيان: «نرى أن التطورات الأخيرة أضعفت الإطار المؤسسي في مصر، ويمكن تنامي الاستقطاب على الساحة السياسية أن يقلص فاعلية عملية صنع القرار».انتهى هذا ان وضعنا في الحسبان رغبة مصر في الاقتراض من الصندوق النقد الدولي لمعالجة الموقف، الامر الذي احتد نقاشه داخل اروقه البرلمان و في الشارع المصري عن مسمى القرض والفوائد الربوية المترتبة على اخذه.الحديث يطول في هذا الشان و احببت ان اسرده على مراحل لنطلع على اهمية الاقتصاد ..الاقتصاد الوطني في حياة الشعوب... وللحديث بقية. بقلمي.


الثلاثاء، 25 ديسمبر، 2012

احساسي

ولقد ركضت اعوام في شكل اوقات لا تتعد الساعات لأهرب من ذلك الأحساس الذي زارني الان،فبت مؤمن الأن اكثر بان ذلك الأحساس انما احساس يعنيني شخصيا..و ليس حدث اعيشه حين و يمضي الحمد لله على حالي و حياتي..فهذا سلوكا في حد ذاته يبعث بالأمان الذي افتقده إذا القمر حال بدر ،و اذا تنحيت جانب احدث نفسي، ياله من شعور مروع نعيشه..نخش حينها البقاء بمفردنا لكي لا يطالنا ذلك الهلام المدعو بالحزن...

الاثنين، 24 ديسمبر، 2012

اخطائي

يوسفني اني اتعلم متأخر..و ام ان استوعب هذا اخر رغباتي..فأخطائي..احتياجاتي..في ظلمة العقل.. الحياة تعب و عناء..وسلوكيات تحسب علي كل مرة..اعجب كيف اعيش بقناع جميل هكذا إلى الان..و كيف قدري انسان بجسد و شخصيات تشكلت ارواح..

الأحد، 23 ديسمبر، 2012

شتاء

و هل في الصمت حديث.. وفي العيون لغات لا يحسن ترجمتها إلا عيون .. اليس الأمر كذلك...اليست الأرض بعيده لنقفز من هنا... اليس المطر ينهمر ام ان الطرقات قد اصابها بلل من دموع مشتاق... اليس شتاء حاضر في دفء انفاسك..ام ان اصوات النأي تسحرني بُعيد كل وقوف على شرفتك صديقي..فخلط الأوراق عندي بين لقائهم و الشتاء... ان سيري إلى الخلف بإنتظام بات يقلقني..الستي معي في ذلك.. ان الاعمى يموت..كم تقول الرواية..و ليس اسفا بانه سيموت هكذا...مجللا بالخجل..كفقير حضر حفل مهيب لن يتكرر مرة اخرى..هكذا الحياة... ستزهر نسوة اخريات جميلات باسمات..كتلك التي اسرت قلبي...و ستأسر قلوب رجال سيعيشون بعدي... وساستمر انتظر قدري..و اسير على خطى الحبيب ما امكنني... .

السبت، 22 ديسمبر، 2012

حياتي4

اضحى لزام علي ان اعيش بين حديث نفس تشكو وبين واقع يسألني الحمد...بين احداث تترصد لي وبين غدا لا املك من سره شي...و لا زالت حياتي كذلك..على الأقل في هذه الفترة من عمري...روتين يخنقني.. و اسباب كثيرة واهية تجعلني استسلم لفراشي .. رغم ثقلي و رغم هدوء اعضائي إلا انني لا استطيع النوم كذلك.......تتغير الأهتمامات ..لتغيرالحياة جغرافيا و نفسيا...و تتغير الرغبات بتغير المناظر و الاسباب كذلك...بات حزني يشتد..لتفكير يدفعني نحو التخيل في الصور الغد كيف ستكون في حياتنا رغم انها ليست من اولوياتنا.. وليست من اختصاصاتنا.. وليس لنا في صنعه يد سواء السعي في رغبة بأختيار الوان نعلم جيدا بأن ليست مشيئتنا من صبغتها على تلك الصور ...بل مشيئة الله اول و اخر...لكنني احببت ان اعيش جاهل.. و متذمرا ليس اكثر..لكي يقال عني بأني كالغوغاي من البشر..طبيعيون اكثر مما بنبغي.. وهل الطبيعيون يدرجون بين اقل و اكثر..... لا اظن ..متى سنتعلم بأن كل شي في حياتنا مسير ..لا يد لنا او مفر منه ...و مع ذلك رغم ان اليقين يومض في الاعماق و يخفت...رغم ..كل ذلك إلا اننا نعيش الهم و كان الحدث خالد لن ينتهي...و الاسوء بان اول مانسي إليه في حياتنا تقربنا إلى الله في صلوتنا..فالليل إذا اسبل و النفس في ضيق تدور...و النوم اطبق على عقلي لأخرج من تلك الدوامة يكون الفجر اول الاشياء تركا.. وليتني لم احزن ليلا...بت اؤمن ..و ياعجب من انواع الايمان هذا بأن الجسم يفرز كما يحلو لي سما يجعلني ثملا لا اقوى على النهوض.. و كان الامر لا يعدو سواء سلك تم فصله و اعيد تشغيله.....

ليل الشتاء حبيبتي

إنه الليل.في الشتاء حيث حب يبدا معه بين جسد و وسادة بين رغبة و راحة...بين مشاعري وذكرياتي..بين صمتي والحديث عاصف في قلبي.. وبين قلم بعيد ودفتر لا اعرف مكانه...و اشوااااااق لحب بعيد عني فارسه...و لحظات ايضا في صمت عن التساؤل الذي لا احب ان اجهر به حتى لنفسي ..عن متى سألقاك حبيبتي..؟؟متى سنلتقي.. ولماذا تثور احزاني هوجاء عندما تمر بخاطري بعض افكار الحل لوصولك.. والباب مؤصد من بعيد.. كل شي لا يدعو لأمل..و حدث يمكن ان يكون..بين موانع مائعة يصعب معها الثبات و التفكير..إن الشتاء زائر، بيننا من الأحاديث كثير.. وعشق من مزيج خاص .. لأنه لا يأبى إلى ان نمارس تواصلنا في حضن حب اسطوري.. و ها هو قد غاب عني منذ عام على رحيلي لم اقابل صديقي هذا...لقد راني رغم اني تعمدت ان اخرج من وطنك في ساعات النهار ,, والشمس في كبد السماء تنبى بجو حار..لا يمكن معها الشتاء بالتملص والدخول إلى دارك لسؤال عني..لكن...لعلها مانشأ بيننا انبه إين أنا..فإين انا... و إن كنت في بعض زجاجات عطرك و شي من بعض مقتنياتي لديك أحيا..إلا أنني في الحقيقة في مكان بعيد..بين هوى و كلمات افتراشها لأنام على وقع حديث دار بيننا في الخيال.. وقد تعبنا الأرتحال..اخبريني ماهو المحال..أن نلتقي..أم ان نجعل بوق النداء يصدع بالأنين..أم..ان نحمل مظلة في ليلة مطر فألحق اخر القطارات التفكير إليك لأنام فيها .. ككل ليلة متسول يعيش على قارعة ذكرك..سيدتي..فقد تعبت السفر..وبت لا أقوى على المسير ..لعدة أعوام ساسير ..نعم لعلني سأسير..انتظريني ولا تبحثي عن بديل..فالقلب رهن فكرة مجنونة إن اعلنت الرحيل...أنا في انتظر يوم لقانا ..فالدي هدايا اشتريتها في عام غيابي عنك.. لكنها لم تنعم بدفء يدك..فقد كان اذان النداء للوداعك اعلى من ان تسمعين دقات قلب تقول لك............ انا صمت في جوفه الف دليل عن حب ملكه بعد ان كان مستحيل..لن يتركه يمضي هكذا ... بل.. سنمضي سويا نحو عالم لا يحمل سوى روحين هائمتين تركل الكون خلفها .. و إينما سرتي سااسير.............

الجمعة، 21 ديسمبر، 2012

السماء

نفسياتي متعبة بفعل الغرف المغلقة...فقد اعتدت الحرية و ان ارى السماء كل ليلة...فكيف بي الان لا ارى السماء إلا بعد الف ليلة...لقد ضاقت الروح بالجسد و تود الحرية..

الأربعاء، 19 ديسمبر، 2012

لا تسالي.. وستعرفين

لا تسألي عن شخص بدات لها الحياة بإبتسامة ... و حملته بعيدا عن اهله على وعود غرت به...
لا تسالي عن رجل فقد بريق عينيه..امام وهج الحياة فبات لا يرى طريقه.. ولا يميز حقيقة النهاية ..رغم الالوان والاوراق .. رغم الكلمات و المفردات .إلا ان المناجأة تكون في نظره .حلم طفل صغير يريد ان يستنجد بعطف الكبار دون مسئولية.....
و قد جعلتني بيئتي كذلك.بذات الكمامات اضع على صدري الضيق .... فيظل يستنشق في ذلك العطر السام طوال عمره عطر السلبيات من الافكار والسلوك المتناقض . ويحمل على عينيه ذات المنظار لا يغيرها رغم الأمنيات بعكس ذلك...
...........اقنعني كيف لا اعترف بوجود اشياء كثيرة في حياتي تحتاج إلى تنظيم...
اقنعني بأن الطريق إلى افراغ مخازني من السلبيات امر هين...
عمري بأت فوق حدود احلامي.. وان الحديث بدا يأخذ دفة اخرى,,, و سيسير عليها..
...............
لا تسالني...فأنت لا تعلم ..قصتي...
و ااه في صمت الليل ارسلها...
لا تسالي...فاانت لا تعرفيني..مالذي يحدث لي عند الوقوف امام المساء...
و في اوقات الاستلاقاء...اتعرفين معنى الوحدة..خذي كمان و اعزفي عليه ..لحن ستعرفين حينها مالذي يجعل العين تتلألا في دجى الظلام.....و عن سماء بلا نهاية 
........
ستعرفين كل ذلك..حين القأك و احكي لك عن الف حكاية كيف كنت فيها مهزوم لان فارسي ليس معي......
لان القلم لا يحسن السير بأتزان دون ارادتي..فثملي بات مألوف...فقد سرقت مني الأيام شي عزيز علي انتظره....انتظر لقاءه في كل يوم و في كل وقتي.....
..................

الاثنين، 17 ديسمبر، 2012

خالي أبوبكر

رحمك الله ياخالي...فها نحن في يوم يشهد حشد من البشر و الوان من الفرح ...واهازيج السعادة تغرد في سماءنا..سماء تلك العائلة الصغيرة..يلتمع في عيني دمع الحزن و الأهة و التذكر..
حين اسمع زفات العروس..زفة من كانت إليك مزفوفة..هاهي اليوم تمضي لغيرك ..
سبحان الله..
سبحان الله على اقداره و حكمته...و احلام كثيرة عن ساعة حضوري حفلك كيف سيكون في الدنيا..
لكن عزائي ياخالي..باني اسال الله ان يرزقني حضور عرسك الابدي..حيث الزفه في الجنة.. والعروس حور عين لم يسبق لبشر ان طمثها او راءها..و الملائكة و انا و احبتك نسوقك لها..في جمع مهيب يحضره اهل السماء...
ليس كعرس اهل الارض الذي يختلط به الحابل بالنابل..
الماجن بالساتر..
.
.
.
رحمك الله في قبرك و انت مع امك و ابيك..في الجنة بفضله و رحمته سبحانه..فقد فاضت ذكرياتي و اشجاني يوم حضرت عرس من زفة لعرسك..

الجمعة، 7 ديسمبر، 2012

بعض من حبر الغريب


فيما مضى.......
كانت الخطب حوادث في الحياة....
فالمرء يعيش بسلام حتى يفأجا بحدث يقلق حياته، يجعله في بحث مستمر في حلول ناجعة لها... خلال سيره فيها، وما ان ينتهي الحدث حتى يعلو النفس العميق بصدره.. وتنهيدة متعب بعد طول عناء......هكذا كانت الحياة فيما مضى... و ذلك سواء في اي ارض كنت او  تحت اي سماء...
...........
لكن في هذا العهد تغير كل شي...فالشخص الذي كتب له الجلاء وهو في حياته، يعيش هاجس الخوف والقلق كل يوم...لا يكاد يشرق الشمس عليه حتى يسترسل افكاره، و يرى الكثيف من الوان الظروف تعمي الروية امامه...بتنا نعيش الخوف..بلا اطمئنان حاضر..من هول مانسمع و بعض القرارت التي تخدشنا ونحن نسير. كشجرة مسكيت على طريق وعر نسير فيه.. لا مفر منه.
..
في بعض البلدان العربية.ليس للوافد فيها راحة من الولوج إلى حتى الخروج..من قلق وخوف و شعور بعدم الطمانينة من احتمالية تقلب الظروف و القوانين...
اتوقف قليل بعد كل كتابة .كانني احمل حمل ثقيل يدفعني إلى ان اتوقف كثيرا..فالحمل صعب جدا..كهّم كهذا صعب جدا...
لن احكي حكيتي..فاأنا واحد في الالاف لهم حكايات مثل حكاياتي .. ولعل بعضها اسوء....
فقط لو كان لكل منا وطن يحيا فيها كريم، لم اعتقدت بأن هناك عمل سيقوم به اولئك الفارغون بنزف الحبر على اوراق بيضاء لشد الخناق على رقاب المسكين والفقراء الذين انتهى بهم الحال في تلك البلدان التي كانت قبل مجئيهم إليها أحلام فوق الخيال و ارض خضراء فائق الجمال....
فاصتدمو بواقع الحال.. وان العبودية مازالت موجودة .لكن باختلاف المفاهيم...فالفرق بات بأن الشخص المسكين هذا لا يمكن بيعه.. ولا النساء يعتبرن ملك يمين يعشرن دون رادع ديني..
لن اكثر عليكم .....سأكتفي بروابط تبين معنى الاحزان ..معنى العيش بعيد و دون وطن يحفظ حق الأنسان..حق انسانه
هذا رابط لشخص قتل نفسه بسبب عدم مقدرته على السفر لرفض كفيله ذلك.فقد حياته في الدنيا والاخرة.. ولا نعرف اكثر مما شاهدنا و لانصدر فتوى في ذلك
...http://sabq.org/iTrfde
هذا رابط يعلمنا بأن ليس هناك اعتراف بالوفاء منهم بأن الاجانب قد يوالون الوفاء لأوطان عاشو فيها بل في سياق حديثهم يعتبر خطر امنيا...احتيال كما يسمونه...
http://www.alriyadh.com/2012/09/08/article766127.html
و هذا رابط لسؤال على قوقل عن هل يكره السعوديين الاجانب ؟ والاجابات تتفاوت اترك لكم القراءة والرد..فكما يقال في كل شعب وفي كل بلد هناك الصالح و الطالح... وفي مدونتي هذه اوجه الحديث لمن ليس لهم وطن يعودون إليه في الوقت الأني على الاقل..أم من كان في وطنه فيشكر على القراءة فقط..و لسنا نشكو لكم شيئا..فشكو لله..
http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=21fbb9f3ec950d3b&pli=1
............
.........
من العار ان لا ننصف .فالحق يقال ..فبعض من يلذون باوطان الاخرين يسيئون فيها الادب والتصرف و السلوك على نحو لم يكون يحلمون به في اوطانهم الأم....
تظل المسالة هاجس يحتاج إلى حكم عادل يدير الموقف بين اطرافا تشكو من سوء المعاملة.. واطراف تملك ملفات إدانة ...
و تستمر الحياة...
فلا خير من نكر المعروف الذي وجده من بعضهم وليس كلهم....
الحديث بين يديكم فيه النقيض من كل شي خذ ماشئت واترك ماشئت..فالحياة تُبنى على اهتماماتنا.فانظر بماذا تهتم انت........

الأحد، 2 ديسمبر، 2012

بورتسودان

لقد اعتدت الحياة في المدينة الصغيرة ..حيث ابعد نقطة تكون قد شارفت عندها احد اطراف المدينة..و لا تحدثني عن اشحارها و جمالها وهي تزدان بحلة بسيطة..كنت حينها لا احمل من هم الحياة سواء التفكير في غدا كيف سيكون..و على مجالس اسمنتية او على ارض عشبية امارس تفكيري هذا...