الأحد، 23 ديسمبر، 2012

شتاء

و هل في الصمت حديث.. وفي العيون لغات لا يحسن ترجمتها إلا عيون .. اليس الأمر كذلك...اليست الأرض بعيده لنقفز من هنا... اليس المطر ينهمر ام ان الطرقات قد اصابها بلل من دموع مشتاق... اليس شتاء حاضر في دفء انفاسك..ام ان اصوات النأي تسحرني بُعيد كل وقوف على شرفتك صديقي..فخلط الأوراق عندي بين لقائهم و الشتاء... ان سيري إلى الخلف بإنتظام بات يقلقني..الستي معي في ذلك.. ان الاعمى يموت..كم تقول الرواية..و ليس اسفا بانه سيموت هكذا...مجللا بالخجل..كفقير حضر حفل مهيب لن يتكرر مرة اخرى..هكذا الحياة... ستزهر نسوة اخريات جميلات باسمات..كتلك التي اسرت قلبي...و ستأسر قلوب رجال سيعيشون بعدي... وساستمر انتظر قدري..و اسير على خطى الحبيب ما امكنني... .