الاثنين، 4 فبراير، 2013

ارتريا

وطني..في انتظار المشهد الاخير.فقد بدات النهاية.. والخاتمة ستاتي.عذرا ياربيع انتظر شروق شمسنا.