السبت، 4 يناير، 2014

خربشات_2

احببت قلمي. اكثر رفيق لا يفضح سري إلا بأمري ولم يخذلني في يوم كما اعتقدت فقد كان طوع امري.. 12 عاما من عمري مضت في تلك البلاد وعلى تلال صغيرة كنت اقضي اوقات فراغي بإشتياق.. وعن ماضي جميل اسامر نفسي وابتسام، اسرق الضحكات من وجه الأكتئاب لأخبر الدنيا إني بعدت مازلت بخير...
 والأن بعد مضي الأعوام الماضيات و بات الحاضر امسا ماضي اليوم وتلال الامس اطلال اليوم.. وقد عدت لذات الديار التي كنت امني نفسي بالعودة إليها ولأجلها كنت افضل ان اظل وحيدا لأحتفظ برائحتها اطول فترة ممكنة.. علمت بأني كنت بخيل جدا.. فأنفاسها رحلت معي من هذه البلاد لتلك .. وعادت معي من تلك البلاد لهذه مرة أخرى...