الجمعة، 10 يناير، 2014

احتاجك

احتاجك..
لعلكِ تنسيني مالا استطيع نسيانه بمفردي، فالسنين سيدتي تركت جرح غائرا لم استطع ان اداويه وان اداريه بمفردي. بات حبر الأحزان وكلمات الأشجان من ترافقني في رحلات العمر الباقي؛ لهذا احتاجك. لعل عطرك الذي كنت لا اشعر معه بمرّ الحياة يعمل عمل السحر فيعيدني طفلا لايعرف سوى ساعة الحائط الكبيرة في بيته ليستعلم منها أوقات الليل والنهار..منشغلا اكثر بلعبه وافراحه بحياة مليئة بالحب والخير والامل. رغم اننا لم نكن نعي ماتعني تلك المعاني الا اننا كنا نعيشه حقيقة سيدتي.
احتاج إلى الهدوء إلى وقت أعيشه يعيد لي روح الصفاء بداخلي. فالكون الأن يتنازعني نزاع من ألقى بنفسه في مسائل لا تعنيه ولا حاجة له بخوضها، لكني ولجت الأن ولاجدوى من الحديث فيما مضى..
احتاج إلى ساعات صمت طويله اقضيها بين نائم ويقظ.. ساعات تمضي احلاما احققها، وقصص جميلة انسجها ثم اكتسي بها لأبدو اكثر جمالا..
احتاج إلى اوقات فراغ لا تنقطع.. وراحة استطيع خلقها وسط الضجيج والتعب.. احتاج إلى كلمات تعنيني اكثر وتعبر عني اكثر واكثر..
احتاج العاب طفولتي واحبتي الذين رحلو من دنيتي.. احتاج إلى البيت القديم الذي كنا نسكنه.. احتاج إلى الماضي.
ليس كله.. بل تاريخ احدده سلفا اعاد إليه وامضي منه متى شئت. ماض بكل ماكان يحوي من جمال الحياة فيها. ولأنه ماض؛ علي ان انسى ان اعود إليه، ولأصنع حاضر يحاديه جمالا وإن كنت اشك في حدوث ذلك..
فأمتي ليست بخير. هذا على الأقل اكثر الأمور كفاية من ترك المحاولة.. وبعض احبتي مضوا من الدنيا. فكيف ساكمل رسم لوحة ينقصها بعض افضل ابطالها..
إنها الحياة.. والغربة التي علمتني ان اعيش سنين دون بابي المغلق أمارس حياتي,, 
تعلمني ان الضاد في كل شي قد يكون متواجدا وإن كنا لا نراه او نشعر به..

الاثنين، 6 يناير، 2014

حاجتي إلى التعلم

سبحان الله..
كنت اعتقد بان ماسمعته في حياتي من مواعظ ومحفزات تكفيني من حيث الإثراء المعرفي..كنت اعتقد بأن ماينقصني تطبيق مااكتسبته من احفوريات معرفية..لكني استيقظت الأن على علم بأن ما كنت احسبه علم..ظهر بأنه أثريات ليس أكثر..و أن البعض الأمور قد تشكلت مرة أخرى وشي من مفاهيم قد أسقطت لا تصلح لأسباب.. رحماك ربي..
 تعلمت بأني مازلت بحاجة إلى أن أتعلم وأتعلم وأتعلم..لأن بعض العلم يسر خاطري ويشرح صدري ويهبّ على روحي كنسيم العليل في ساعة هجير في حياتي.. اه تنطلق عني غصبا وعنوة..لعل هذا بعض مكتسبات الاستمرار.. احتاج بالفعل إلى مايسعدني..
لماذا لا ابحث عنها؟!..لا احد يكره السعادة..لعل البعض قد يتجه لأجلها لطريق خاطئ.. لكنه يظل يبحث عنها، عكسي الأن الذي أرى نفسي لا ابحث عنها رغم أني امتلك مقومات الحياة الكريمة لكني لست سعيدا..
هذا على الأقل ما أرسله لنفسي من رسائل وإشارات، والبعض قد لا يملك ربع ما امتلكه..لكن إن تمعنت في وجه وفي شخصه تجده سعيدا مبتسم راضيا..قنوعا..بما يملك.لهذا يقال بأن القناعة كنز لا يفنى..
حقيقة نحتاج إلى صلح وإلى علاقة جديدة تربطنا بأرواحنا..تلك الهبة. تلك الحياة نحتاج بالفعل إلى ابتسامة. إلى التوكل على الله والبداية.

السبت، 4 يناير، 2014

خربشات_2

احببت قلمي. اكثر رفيق لا يفضح سري إلا بأمري ولم يخذلني في يوم كما اعتقدت فقد كان طوع امري.. 12 عاما من عمري مضت في تلك البلاد وعلى تلال صغيرة كنت اقضي اوقات فراغي بإشتياق.. وعن ماضي جميل اسامر نفسي وابتسام، اسرق الضحكات من وجه الأكتئاب لأخبر الدنيا إني بعدت مازلت بخير...
 والأن بعد مضي الأعوام الماضيات و بات الحاضر امسا ماضي اليوم وتلال الامس اطلال اليوم.. وقد عدت لذات الديار التي كنت امني نفسي بالعودة إليها ولأجلها كنت افضل ان اظل وحيدا لأحتفظ برائحتها اطول فترة ممكنة.. علمت بأني كنت بخيل جدا.. فأنفاسها رحلت معي من هذه البلاد لتلك .. وعادت معي من تلك البلاد لهذه مرة أخرى...

الخميس، 2 يناير، 2014

ياحلم..


تعلمت أن هناك فرق شاسع بين أن املك حلما أو أن أحمل حلما.. فالأول املكه لعله قد يكون ثقلا علي حين تنقلي من مكان لأخر فاتركه في مكان أمين محافظة عليه.. أم أني أحمله فهو في الروح ممزوج يقودني وأقوده. لا اشعر به غير طاقة صافية تدفعني نحو طريقي الذي سأعيش سائرا فيه
..
تعلمت أنني اشعر كثيرا بالتعب حين التفكير في الإقدام على تغيير أريد ان اصنعه في حياتي. وتعلمت أن ذلك إنما لأني املك حلما لا احمله.. فانظر إليه نظر المتضجر الذي لا فكاك له منه.. ملكي ولا أريد الاستغناء عنه، فأعود للمحافظة عليه في رف أنيق يعني إنني املك حلما فخما في مقوماته ومخرجاته.
فيا حلم ارحل من ملكي واسكن قلبي.. كنا وقودي ولا تكن حملي..
ياحلم.. تسكنني أمنيات الصغار، وألام الكبار.. ترسم السنين على جسدي المنهك.. وتهفو روحي إلى حياة أجمل. 
ياحلم.. روحي لا تعترف بعمري وجسدي لا يؤمن بأمنياتي.. فيا حلم كنا منصفا.. يكفيني سنين الاغتراب, يكفي البوح يكفي النوح.. 
يكفي الشعور بالملل واليأس طول أيامي.. ياحلم غير مجلسك قليلا فلعلك تلاقي وسعا وإكراما أكثر مما تجده الأن مني..
ياحلم.. روايات المساء عنك ودعوات الصباح لحضورك لا تنتهي.. فرفقا باارواح بين حضورك والتمسك بك تحيا سنينها الباقيات.