الخميس، 8 نوفمبر 2012

حيرة

اسوء شعور قد يعيشه الانسان..هو الوقوف في منتصف الطريق..يتلفت يمنه و يسرة لا يعلم إلى اين المسير .. ومالذي يريده حقيقة.. ماهي غاية احزانه..ماهو مفتاح احلامه..ماهي اسباب استقراره.. لا اعرف..حقيقة هذي مشكلة تصنع حيرة تزيد من ولوغي لذلك الكهف الذي بات كالموج الذي جذبني وبات الطوفان يبتلعني.. رحماك ياررررب..