الاثنين، 17 ديسمبر، 2012

خالي أبوبكر

رحمك الله ياخالي...فها نحن في يوم يشهد حشد من البشر و الوان من الفرح ...واهازيج السعادة تغرد في سماءنا..سماء تلك العائلة الصغيرة..يلتمع في عيني دمع الحزن و الأهة و التذكر..
حين اسمع زفات العروس..زفة من كانت إليك مزفوفة..هاهي اليوم تمضي لغيرك ..
سبحان الله..
سبحان الله على اقداره و حكمته...و احلام كثيرة عن ساعة حضوري حفلك كيف سيكون في الدنيا..
لكن عزائي ياخالي..باني اسال الله ان يرزقني حضور عرسك الابدي..حيث الزفه في الجنة.. والعروس حور عين لم يسبق لبشر ان طمثها او راءها..و الملائكة و انا و احبتك نسوقك لها..في جمع مهيب يحضره اهل السماء...
ليس كعرس اهل الارض الذي يختلط به الحابل بالنابل..
الماجن بالساتر..
.
.
.
رحمك الله في قبرك و انت مع امك و ابيك..في الجنة بفضله و رحمته سبحانه..فقد فاضت ذكرياتي و اشجاني يوم حضرت عرس من زفة لعرسك..